سياسة

تصويت سري لمجلس الأمن في 21 يوليو لاختيار خليفة كي مون

الخميس 2016.6.16 01:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 201قراءة
  • 0 تعليق
مقر الأمم المتحدة الأوروبي في جنيف (رويترز)

مقر الأمم المتحدة الأوروبي في جنيف (رويترز)

أعلن السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتر الأربعاء أن مجلس الأمن سيبدأ في 21 يوليو/ تموز المقبل التصويت السري لاختيار الأمين العام الجديد للأمم المتحدة، خلفًا للأمين العام الحالي بان كي مون.

وتتسلم فرنسا حاليًا الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، وبحكم هذا المنصب حدد السفير ديلاتر هذا التاريخ في رسالة وجهها إلى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال السفير الفرنسي: "إنها اشارة واضحة إلى أن مجلس الأمن يقوم بواجبه كاملًا بالنسبة لهذا القرار الحاسم لمستقبل الأمم المتحدة".

وعلى أعضاء مجلس الأمن الـ15 أن يتفقوا من الآن حتى أكتوبر/ تشرين المقبل على مرشح يقدمونه إلى الجمعية العامة لكي توافق عليه.

ويتسلم خلف بان كي مون مسؤولياته في الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وتلعب الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين دورًا حاسمًا في اختيار الأمين العام.

وتقدم حتى الآن 11 شخصًا بترشيحاتهم للمنصب بينهم 5 نساء، ويتوقع الدبلوماسيون ظهور مرشحين إضافيين.

وحسب العرف المتبع من المفترض أن يكون الأمين العام المقبل من دول أوروبا الشرقية وهي المنطقة الوحيدة من العالم التي لم يتم اختيار شخص منها لهذا المنصب حتى الآن.

ومن أهم الأسماء المطروحة وزيرة خارجية الأرجنتين سوزانا مالكورا، ورئيسة حكومة نيوزيلندا السابقة هلن كلارك، ورئيس الحكومة البرتغالي السابق، والرئيس السابق للمفوضية العليا للاجئين أنطونيو غوتيريس.

وبين المرشحين الثمانية من أوروبا الشرقية هناك البلغارية إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة اليونيسكو، والرئيس السلوفيني السابق دانيلو تورك، ووزير الخارجية السلوفاكي ميروسلاف لاجكاك.

 

 

تعليقات