رياضة

هودجسون: البدلاء كلمة السر في يورو 2016

الجمعة 2016.6.17 06:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 256قراءة
  • 0 تعليق
روي هودجسون

روي هودجسون

يعتقد روي هودجسون مدرب منتخب إنجلترا أن البدلاء سوف يلعبون دورًا مهمًّا في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا، بعدما قاد الثنائي (البديل) جيمي فاردي ودانييل ستورديج المنتخب الإنجليزي لقلب تأخره صفر/1 أمام ويلز إلى فوز ثمين ومستحق 2/1 في لقائهما بالمجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة الخميس.

ودفع هودجسون بفاردي وستوريدج مع انطلاق الشوط الثاني، بدلا من رحيم ستيرلينج وهاري كين، اللذين ظهرا بشكل باهت للغاية خلال الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم ويلز بهدف نظيف حمل توقيع نجمه جاريث بيل في الدقيقة 42 من ركلة حرة مباشرة.

وأدرك فاردي التعادل لإنجلترا في الدقيقة 65، من متابعة لتمريرة عرضية من ستوريدج الذي أضاف الهدف الثاني لمنتخب الأسود الثلاثة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليمنح منتخب إنجلترا انتصاره الأول في المجموعة التي تربع على صدارتها برصيد أربع نقاط.

وفي ظل سعي المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة للتأهل إلى الأدوار الإقصائية، فإن استغلال جميع اللاعبين الـ23 في قوائمهما بالبطولة قد يكون أمرا حاسما بالنسبة لها.

ويمتلك المنتخب الإنجليزي الحظوظ الأوفر في التأهل لدور الستة عشر قبل لقائه الأخير في المجموعة أمام سلوفاكيا يوم الاثنين المقبل.

وتطرق هودجسون في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة للحديث عن مباراة فرنسا وألبانيا، التي حسمها المنتخب الفرنسي لصالحه بهدفين نظيفين عقب نزول الثنائي بول بوجبا وأنتوان جريزمان الذي افتتح التسجيل في الدقيقة الأخيرة.

وقال المدرب الإنجليزي "إن التبديلات سوف تلعب دورًا رئيسيًّا في تلك البطولة، المباريات تأتي تباعًا وبوتيرة سريعة للغاية".

وتبدو الأهداف الحاسمة التي تأتي في اللحظات الأخيرة من عمر المباريات إحدى سمات البطولة، حيث قال هودجسون أنه دفع بفاردي وستوريدج لكي يبعث المزيد من الحيوية والنشاط في هجوم فريقه أمام منتخب ويلز المنهك.

وألمح مدرب إنجلترا "كنا حريصين على ضخ دماء جديدة للإسراع من إيقاع اللعب، وبحثنا عن المزيد من المجازفة خلال اللقاء".

تعليقات