سياسة

كيري يلتقي "دبلوماسيين ضد أوباما" على خلفية النزاع السوري

الأربعاء 2016.6.22 09:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 212قراءة
  • 0 تعليق
كيري

كيري

التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، مساء أمس الثلاثاء، لنحو 30 دقيقة مع عدد من الدبلوماسيين الأمريكيين، الذين وجهوا الأسبوع الماضي رسالة تنتقد تعاطي إدارة أوباما مع النزاع السوري وتدعو إلى توجيه ضربات عسكرية مباشرة ضد نظام دمشق.

وفي خروج عن سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما نشر 51 من الدبلوماسيين الأمريكيين الأسبوع الماضي رسالة تدعو إلى توجيه ضربات عسكرية أمريكية مباشرة لإجبار نظام الرئيس السوري بشار الأسد على التفاوض للتوصل إلى سلام.

واعتبرت هذه الدعوة انتقادًا لنهج أوباما الحذر حيال الأزمة السورية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي قد وصف الرسالة الإثنين الماضي بأنها "جيدة جدًا".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي، أمس، إن كيري التقى 10 من كاتبي الرسالة، في جلسة مخصصة بشكل رئيسي "للاستماع"، لكن كيري أبدى وجهة نظره أيضا. ولم يعلق كيربي على المضمون السري للرسالة.

وأضاف "أعتقد أن وزير الخارجية شعر بأن المحادثة جيدة وكان يجب أن تحصل"، لافتا إلى أن كيري "أبدى تقديرا لوجهة نظرهم".

وأكد كيربي أن المحادثة استغرقت "30 دقيقة أو أكثر".

وأوضح المتحدث، بعدما كرر شعار الدبلوماسية الأمريكية، أنه لا حل عسكريا للنزاع السوري، وأنه سيكون "من التهور واللامسؤولية (...) عدم النظر في جميع الخيارات"، مضيفًا أن "تلك الخيارات تؤخذ دائمًا بالحسبان".

تعليقات