اقتصاد

محمد بن زايد يستقبل عددا من المدراء والمسؤولين في "أدنوك"

الخميس 2016.6.23 12:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 405قراءة
  • 0 تعليق

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في قصر البطين مساء اليوم الأربعاء عددا من المدراء والمسؤولين في شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، يرافقهم الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها، الذين قدموا للسلام على سموه بمناسبة شهر رمضان الفضيل.

وتبادل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان معهم التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الكريمة، داعين الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الكريم على دولة الإمارات العربية المتحدة بمزيد من الخير والبركة، وعلى شعب الإمارات بالرخاء والتقدم والرقي في ظل قيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال لقائه مديري الدوائر والمسؤولين في شركة ادنوك أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- مستمرة في تطوير قطاع الطاقة بما فيه قطاع النفط والغاز باعتباره ركيزة أساسية لتمكين جهود التنمية الشاملة في الدولة ورافدا رئيسا للاقتصاد الوطني.

كما أكد ضرورة ترسيخ مفاهيم التطوير والابتكار بهدف الارتقاء بمستويات الكفاءة والأداء والقدرة التنافسية للشركة في مختلف الظروف والأوقات وتمكينها من مواصلة تحقيق النجاح مستقبلا وتعزيز المكانة المتقدمة للدولة في قطاع النفط والغاز.

واضاف أن أدنوك كانت ولا تزال وستستمر رافدا أساسيا للاقتصاد الوطني ولجهود التنمية الشاملة.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نحن معكم ونتابع خطواتكم وجهودكم في مواصلة التحديث والتطوير وإرساء مفاهيم التغير الإيجابي لضمان المحافظة على قدرات هذه المؤسسة الحيوية ذات الثقل الاقتصادي الكبير في الدولة متطلعين إلى مؤسسة متجددة تركز على التميز والإبداع والابتكار والعمل بروح الفريق الواحد والطاقة الإيجابية لتواصل دورها الوطني المتميز محافظة على قدرتها التنافسية وتعزيز موقعها الإقليمي والدولي في قطاع الطاقة.

وقال إن الإنجازات والنجاحات التي حققتها أدنوك على مدى العقود الأربعة الأخيرة هي دافع لاستمرارية التميز ومواصلة النجاح من خلال مواصلة الاستثمار في تطوير وتمكين الكوادر البشرية المواطنة وتشجيع أصحاب الكفاءات الواعدة على تحمل المسؤولية والقيام بأدوار قيادية في هذا القطاع.

وشدد على أهمية بناء الشراكات الفاعلة والاستفادة منها في استقطاب الاستثمارات ونقل الخبرة والمعرفة والتكنولوجيا المتقدمة لصناعات النفط والغاز وتعزيز العائد الاقتصادي والربحية في عمليات الاستكشاف والتطوير والإنتاج وخلق قيمة إضافية لهذه العمليات من شأنها ضمان إمدادات مستدامة ومستقرة من الغاز تواكب الاحتياجات المتنامية.

وأعرب عن ثقته بقدرة أدنوك على تحقيق انطلاقة جديدة نحو المستقبل تسهم من خلالها في ترسيخ المكانة المتميزة لدولة الإمارات في قطاع الطاقة وتكريس السمعة المرموقة التي اكتسبتها أدنوك في هذا القطاع.

من جانبه أعرب مديرو الدوائر في "أدنوك" والرؤساء التنفيذيون للشركات التابعة لها عن شكرهم للشيخ محمد بن زايد آل نهيان على المتابعة المستمرة والدعم والتوجيه التي كان لها دور كبير في التقدم الذي حققته وتحققه الشركة، وعاهدوا سموه على استمرار البذل والعطاء ومضاعفة الجهود للمساهمة في تحقيق رؤية القيادة الهادفة إلى مواصلة مسيرة النجاحات والإنجازات المتميزة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

تعليقات