مجتمع

بالفيديو.. علاج الإدمان بالملاكمة في إندونيسيا

الخميس 2016.6.23 12:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 439قراءة
  • 0 تعليق
 أنشأ مدمنون سابقون مركزا يجمع بين الرياضة والعناية الصحية لمعالجة الإدمان.

أنشأ مدمنون سابقون مركزا يجمع بين الرياضة والعناية الصحية لمعالجة الإدمان.

بعد إدمان مستمر منذ قرابة عقد على مادة الميثامفيتامين، استطاع بطل الملاكمة الإندونيسي، جند الله محمد فوزان، تخطي معاناة الإدمان بفضل مركز لمعالجة المدمنين في جزيرة جاوة لا يزال يرتاده حتى اليوم لممارسة الملاكمة.
هذا المركز الفريد من نوعه يقدم دورات تجمع بين الملاكمة والنصائح لمساعدة المدمنين على التخلص من إدمانهم، وقد أصبح المكان ملجأ لعدد كبير من المدمنين في إندونيسيا، البلد الواقع في جنوب شرق آسيا حيث تصل عقوبة المدمنين على المخدرات إلى الإعدام.
وفي العام الماضي، أحصت الوكالة الإندونيسية لمكافحة المخدرات 4,2 ملايين مدمن على المخدرات في هذا الأرخبيل الذي يقطنه 255 مليون نسمة.

 من الإدمان إلى العلاج
دفع نقص مراكز معالجة المدمنين في هذه المنطقة بـ5 مدمنين سابقين إلى فتح مركز "باين هاوس"، وكانت فكرتهم تتلخص في توعية الأشخاص الذين يستهلكون المواد المخدرة وأولئك المصابين بفيروس الإيدز عن طريق مزيج من الرياضة ونصائح الخبراء.
وبدأ المؤسسون بفتح مراكز تأهيل للمدمنين عبر اقتراح رياضة كرة القدم قبل توسيع نشاطاتهم لتشمل الملاكمة سنة 2013.

 

وبين جلسات التدريب، يلتقي هواة الملاكمة مستشارين لتدارس ملفاتهم الطبية والوقوف عند التقدم المسجل على طريق التخلص من إدمانهم على المخدرات، وتنتقد منظمات غير حكومية الحكومة على سياستها في مكافحة المخدرات وتتهمها بإهمال معالجة المدمنين وترك المهمة للمنظمات الدينية، مقابل اعتماد قانون يعتبر بين الأقسى في العالم، إذ أن حيازة كميات صغيرة من المخدرات قد تعرض صاحبها لعقوبة الإعدام.
 

 

تعليقات