رياضة

نور يكشف "وصية اعتزاله" وحقيقة أزمة المنشطات

الأحد 2016.6.26 03:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 338قراءة
  • 0 تعليق
محمد نور

محمد نور

في أول ظهور إعلامي له منذ إعلان اعتزاله كرة القدم، تحدث محمد نور نجم الاتحاد ومنتخب السعودية عن لقطات عديدة من مشواره الكروي الذي عرف محطة النهاية.

وفي ظهور عبر قناة "روتانا خليجية" قال نور إن مثله الأعلى يتمثل في أكثر من لاعب ونجم سابق من بينهم ماجد عبدالله وصالح النعيمة، معتبراً أن أسمائهما كانت "مرعبة" بالنسبة له.

وقال إن أزمة الجيل الحالي من لاعبي الكرة السعودية لاسيما في الاتحاد لا تتمثل في غياب الانضباط وإنما غياب الإخلاق للفريق، وعدم وجود الحماس والتفاني المطلوب في الملعب.

وأضاف أن عشقه للاتحاد يمتد عبر سنوات طويلة، حيث كان يحضر من مكة المكرمة إلى جدة من أجل مشاهدة تدريبات الفريق، وكان يقول لنفسه : "متى أكون وسط هؤلاء اللاعبين!".

وتابع: "كل الفترات التي قضيتها في الاتحاد هي لحظات سعادة في حياتي".

وأوضح أنه عرض على إدارة النادي مليوني ريال من أجل تسيير الأمور في تلك الفترة والوفاء بالالتزامات المالية.

وعن وصيته للاعبين قال نور: "أقول لأي لاعب إذا فتح الله عليك، لا تنسى من حولك من بسطاء ، لأنهم سبب من أسباب رزقك".

وعن فترة تواجده مع النصر تحدث محمد نور، مؤكداً أن الأمير فيصل بن تركي ما تغيب عن تدريبات أو مباريات للفريق، مؤكداً أن فترة رئاسته للنادي هي فترة البطولات.

وتحدث بشأن علاقته بالإعلام، حيث أشار نجم العميد السابق إلى أنه لم يكن منذ صغره يهوى التحدث في الإعلام، إلا إذا استدعى الأمر توضيح خطأ ما.

وأشار إلى أن أزمة المنشطات الأخيرة انتهت تماماً بالنسبة له ولا يعرف من المستفيد مما أثير، لكنه أكد على أن عيناته تم فحصها 3 مرات في سويسرا.

المشاركات الدولية كانت محور حديث نور أيضا، حيث أكد أنه سيء الحظ مع الأخضرن وأنه تلقى بطاقات حمراء لم يكن يستحقها، واستغرب اللاعب صاحب الـ 38 عاما من تحميله مسؤولية الخروج المبكر لمنتخب السعودية في 2004 ببطولة كأس الخليج، مؤكداً أنه لا يمكن أن يتحمل لاعب بمفرده مسؤولية منتخب بلاده في ظل وجود 21 لاعب آخر.

 

 

تعليقات