ثقافة

بالفيديو: قناة "أخضر".. شاهد واسمع كتبك على "يوتيوب"

الأحد 2016.6.26 01:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 9159قراءة
  • 0 تعليق

"معدلات القراءة في الوطن العربي لا تزال ضعيفة جداً، مقارنة بالإقبال الشديد على مشاهدة الوسائط المرئية" هكذا يتحدث محمد أسامة، 25 عاماً، صاحب مشروع قناة "أخضر" على اليوتيوب، التي استطاعت جذب آلاف المشاهدين على الرغم من عدم تجاوز إطلاقها مدة شهرين.

"أخضر" هي مبادرة جديدة تقوم فكرتها على تلخيص الكتب العالمية والكلاسيكية، وتحويلها إلى فيديوهات مشوقة قصيرة، معتمدة في ذلك على الرسوم والصور والألوان واستخدام الخلفيات الموسيقية.

"لطالما كنت مؤمنا بأهمية البرمجة والتكنولوجيا، وتطويعهما لحل مشكلاتنا بطرق غير تقليدية، ومن أبرز تلك المشكلات من وجهة نظري هي ضعف معدلات القراءة، فسعيت من خلال تلك القناة إلى دمج التكنولوجيا والمادة الثقافية لتحقيق الفائدة ومتعة المشاهدة في الوقت نفسه" يقول محمد أسامة لـ"بوابة العين الإخبارية".

يتحدث محمد عن البداية، التي يقدرها بنحو شهرين، عندما قرر أن يقوم بتصميم رسوم كارتونية كشخصيات راوية لفكرة الكتاب الرئيسية "خصصت جزءا من دخلي شهريا، وقسطا من وقتي لتنفيذ تلك الفكرة، وفوجئت بتلقي الجمهور الإيجابي جدا للفكرة، ومشاركتهم للفيديوهات عبر فيس بوك".

حتى الآن يقدم محمد تجربته في مجال الكتب الأجنبية، الأفضل مبيعاً، التي يعود أغلبها لكتب التنمية البشرية منها (كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر فى الناس) لديل كارنيجي، (الرجال من المريخ والنساء من الزهرة) لجون جراي، (التفكير بسرعة وببطء) لدانيال كانمان، (العادات السبع للناس الأكثر فعالية) لستيفن كوفي، علاوة على مجالات أخرى كالكتاب الأشهر لنيكولو مكيافيلي (الأمير).

بسؤاله عما إذا كان يعتقد أن طريقة "التلخيص" للكتب تدفع القارئ لاقتنائه إذا أعجبه الفيديو، أم أنها ربما تدفع البعض للاكتفاء بمشاهدة تلخيص الكتب، يقول إنه يعتقد أن "فيديوهاته" ستشجع الناس على القراءة، خاصة أن لكل عصر متطلباته، واستخدام طرق عصرية لعرض الكتب ستلفت نظر الناس البعيدين عن مجال القراءة من الأساس إلى متعة الكتب، وأضاف "لا أحاول بصورة عامة استخدام نصوص من الكتاب بطريقة القص واللصق، ولكن أحاول تقديمها على طريقتي الخاصة حتى لا أكون قد طغيت على متعة المشاهد الذي سيقرر فيما بعد اقتناء الكتاب الذي تابع حلقته على اليوتيوب، علاوة على أن قطاعا كبيرا من الذين تواصلوا معي قالوا إن أهمية المبادرة بالنسبة لهم هو أنهم يعانون من ضيق الوقت مع ضغوط الحياة، ووجدوا في هذه القناة متنفسا لهم للتواصل مع الكتب".

خطوات إعداد الفيديو الواحد تتلخص في التحضير الجيد للكتاب، وكتابة هوامش عنه، واختصارها وتحويل النصوص الجامدة إلى قصة مشوقة متوافقة مع الفكرة، وتصميم شكل كارتوني لعرض الفكرة، وأخيرا تسجيل الصوت، الذي يستغرق حوالي ثلاثة أيام للكتاب الواحد.

يعبر محمد أسامة عن طموحاته بالنسبة لقناة "أخضر" التي يتمنى أن تصل لعدد أكبر من الجمهور العربي، وأن يستطيع تطوير مستوى احترافية الحلقات، وأضاف أنه يدرس إمكانية توسيع انتشارها من "يوتيوب" لتكون تطبيقا على الموبايل.

 

 

 

 

تعليقات