ثقافة

أشعار في حب "زايد" في الذكرى الـ12 لرحيله

أمسية لاتحاد الكتاب الإمارات

الثلاثاء 2016.6.28 10:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 3588قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي بالتعاون مع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، أمسية شعرية خاصة، إحياء لذكرى مؤسس دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وشارك في الأمسية مجموعة من الشعراء من مختلف الدول العربية وهم حبيب الصايغ وحسن النجار وعلي القحطاني ومحمد البياسي ونعيمة حسن وهدى السعدي وهزاع المنصوري وقدمتها الشاعرة شيخة الجابري، وحضر الأمسية مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، أحمد شبيب الظاهري.

وأشارت الشاعرة شيخة الجابري، خلال تقديمها الأمسية، إلى أن مشاركة شعراء من دول عربية مختلفة في الأمسية هو انعكاس لمكانة المغفور له الشيخ زايد، رحمه الله، في قلوب كل العرب، وحبهم له، وتقديرهم لسيرته، وهي مكانة استحقها زايد بفضل حرصه على الوقوف إلى جانب جميع الدول العربية الشقيقة، ومواقفه الخالدة في دعم قضايا العرب.

وتقدم الشاعر حبيب الصايغ بجزيل الشكر والتقدير إلى المؤسسة، وإلى رئيسها سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، ولأحمد بن شبيب الظاهري، وقدم قصيدة مؤثرة في حب الشيخ زايد.

وقال الشعراء إن مسيرة زايد في البناء والعطاء ستظل مستمرة، بدعم وجهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، خير خلف لخير سلف.

وتوالى الشعراء في إلقاء القصائد العامية والفصحى المؤثرة المعبرة عن مآثر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأحلامه وإنجازاته.

تعليقات