رياضة

مقتحم ملعب مباراة البرتغال "سويسري" يعشق "رونالدو"

الجمعة 2016.7.1 05:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 507قراءة
  • 0 تعليق

تبين أن الشخص الذي اقتحم أرض استاد فيلودروم بمدينة مارسيليا الفرنسية أمس (ق110) من مباراة ربع النهائي من كأس أمم أوروبا "يورو 2016" بين البرتغال وبولندا، ليعانق قائد "الملاحين" كريستيانو رونالدو، كان مواطن سويسري يشجع البرتغال.

وقفز المشجع من المدرجات المشتركة بين جماهير بولندا والبرتغال وتوجه مباشرة لنجم ريال مدريد الذي نجح في تفاديه.

وبعد أن أوقفه أمن الاستاد سريعا، تم إخراجه من أرض الملعب واعتقلته الشرطة.

وتعد هذه المرة الثانية التي يقفز فيها مشجع لأرض الملعب لتحية كريستيانو، ففي 18 يونيو/حزيران الماضي أثناء مباراة البرتغال والنمسا في دور المجموعات، تمكن مشجع من تجاوز الأمن، والتقاط "سيلفي" مع مهاجم الريال الذي وقف بهدوء لالتقاط الصورة.

وفرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) غرامة على الاتحاد البرتغالي للعبة، باعتباره المسئول عن هذه الواقعة.

كما اعتقلت قوات الأمن في مارسيليا سبعة مشجعين بولنديين قبل وبعد مباراة المنتخب أمام البرتغال أمس، لقيامهم بإعادة بيع تذاكر الدخول وحيازة ألعاب نارية.

وفي بداية المباراة التي انتهت بفوز البرتغال بركلات الترجيح (5-3) بعد انتهاء الزمن الأصلي والإضافى بالتعادل (1-1)، تم إشعال شماريخ، ما أدى إلى تدخل قوات مكافحة الشغب للفصل بين المشجعين في المدرجات.

تعليقات