رياضة

لوريس: القوة الذهنية ستصنع الفارق في مواجهة فرنسا وأيسلندا

السبت 2016.7.2 07:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 501قراءة
  • 0 تعليق
هوجو لوريس قائد فرنسا

هوجو لوريس قائد فرنسا

قال هوجو لوريس، قائد المنتخب الفرنسي، اليوم السبت، إن وصول منتخبات صغيرة مثل ويلز وأيسلندا إلى أدوار متقدمة في بطولة أمم أوروبا يظهر أن السمعة والموهبة وحدهما لا تكفيان للفوز بالمباريات.

وأضاف لوريس الذي يواجه منتخب بلاده نظيره الأيسلندي غد الأحد في دور الثمانية ببطولة أوروبا أنه كان يعرف -حتى قبل فوز ويلز 3-1 على بلجيكا أمس الجمعة لتتقدم إلى الدور قبل النهائي- أن كل الفرق قد تشكل خطورة.

وتابع في مؤتمر صحفي باستاد فرنسا الذي يستضيف مواجهة صاحب الضيافة والمنتخب الأيسلندي "كانت هناك مفاجآت منذ بداية البطولة ونحن ندرك أن الأسماء الكبيرة والأداء الجميل ليسا كافيين للوصول إلى المربع الذهبي."

واستطرد "أفضل الفرق التي تلعب أفضل كرة قدم لم تعد موجودة هنا اليوم.. وهذا يعكس أننا عدنا لقيم مثل أهمية اللعب الجماعي. القوة الذهنية هي التي تصنع الفارق وهذا ما نحتاجه للتأهل."

واحتاج المنتخب الفرنسي لانتفاضات متأخرة للوصول إلى دور الثمانية ولم يقدم بعد أداء مقنعا طوال المباراة، لكنه أثبت أنه فريق يتحلى بالإصرار والروح التنافسية.

وقال لوريس "منذ بداية المباريات أظهرنا قيما بعينها"، متابعا "لم تكن كل الأمور مثالية.. عانينا من تذبذب المستوى ولم نكن بالشراسة الهجومية الكافية في الفترات الأولى من مبارياتنا، لكننا تمكنا في النهاية من الفوز بالمباريات وأعتقد أن هذا تحقق بفضل روح الفريق."

وأضاف أن فرنسا لن تقلل من شأن المنتخب الأيسلندي الذي أظهر أن التاريخ لا يعني الكثير في كرة القدم في هذه البطولة بعدما فاز 2-1 على إنجلترا في دور الـ16 في مفاجأة كبرى.

وتابع "لديهم لاعبان أو ثلاثة بمستوى مرتفع، لكن ما يجعل أيسلندا بهذه القوة هي تماسك مجموعة متحدة من اللاعبين."

وقال "لن تكون هناك أي مفاجآت بالنسبة لنا غدا (الأحد). إذا خضنا المباراة مقتنعين بأننا الفريق الأفضل والذي يتمتع بمواهب أكبر فلن نتخطى دور الثمانية"

تعليقات