منوعات

غضب لبناني على وائل الإبراشي لإطلاقه حملة "فضل شاكر مظلوم"

الإثنين 2016.7.4 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1120قراءة
  • 0 تعليق
وائل الإبراشي

وائل الإبراشي

لا يتوقف الإعلامي المصري وائل الإبراشي بين وفترة وأخرى عن إعادة فتح ملف فضل شاكر في برنامجه "العاشرة مساءً" الذي يعرض على شاشة" دريم" المصرية.

فقد أطلق، مساء الأحد، حملة للدفاع مجددًا عن فضل شاكر تحت عنوان "فضل شاكر مظلوم" وأطلقت قناة "دريم" هاشتاق "# فضل _شاكر_ مظلوم" وطلبت من متابعيها المشاركة والتعبير عن رأيهم ومساندة الفنان اللبناني المتواري عن الأنظار، إلا أن الأمر قوبل بغضب كثير من اللبنانيين.

وائل الإبراشي الذي أخذ على عاتقه الدفاع عن فضل شاكر في كثير من حلقات برنامجه التلفزيوني استضاف في حلقة الأحد الإعلامية اللبنانية بولا يعقوبيان التي دافعت كثيرًا عن فضل شاكر، ووصفته أنه إنسان مرهف وحساس وطيب، وأكدت أن فضل لا يعرف كيف يستخدم السلام، لكنه وقف وراء رجل دين ادعى أنه يدافع عن المظلومين في لبنان.

وأضافت أن فضل ترك المال والشهرة  ليذهب وراء قضية أمن بها بصدق، وأن ما حدث في سوريا أثَّر فيه كثيرًا، وأنه لو استمر في الفن لخدم الثورة أفضل بكثير مما فعل بانضمامه لمنظومة دينية.

الإبراشي الذي أكد أن التضامن مع فضل شاكر لا يعني دهسًا للقانون ولا يلغي العدالة. 

الحملة لاقت تجاوبًا لدى كثير من محبي فضل شاكر فأطلقوا عبر الهاشتاق كثير من التغريدات التي تضامنت مع الفنان المعتزل، كما لاقت الحملة كثيرًا من الهجوم والانتقادات لوائل الإبراشي وبولا يعقوبيان؛ إذ يرى كثيرون أن فضل شاكر متورط في قضية قتل أفراد من الجيش اللبناني، وأن وائل الإبراشي يحاول "تلميع صورة مجرم، ويتدخل في شأن لبناني لا يحق له التدخل فيه".

وكان الإبراشي حضر إلى لبنان منذ أكثر من 3 أشهر لتصوير مقابلة مع فضل شاكر داخل مخيم عين الحلوة حيث يقيم حاليًا، إلا أن الأخبار تضاربت حول ذلك؛ إذ ذكرت بعض الأخبار أن الإبراشي لم يتمكن من الدخول إلى المخيم لإجراء المقابلة، في حين قال البعض، إنه أجرى المقابلة بالفعل، لكنه ينتظر الوقت المناسب لعرضها في برنامجه "العاشرة مساءً".

تعليقات