رياضة

دوري الأبطال وراء اختيار مرمى ركلات الترجيح أمام إيطاليا

الثلاثاء 2016.7.5 01:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 8681قراءة
  • 0 تعليق
شفاينشتايجر

شفاينشتايجر

كشف باستيان شفاينشتايجر قائد المنتخب الألماني عن سبب اختياره للمرمى الذي تم تنفيذ ركلات الجزاء الترجيحية أمامه، في مواجهة الدور ربع النهائي ببطولة يورو 2016 المقامة حاليًا في فرنسا أمام إيطاليا، والتي حسمها المنشافت لصالحه 6-5 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وقال شفاينشتايجر في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية: "تذكرت فقط كيف سارت الأمور في المباريات التي شاركت فيها وآلت إلى ركلات الجزاء في النهاية، تحديدًا في دوري أبطال أوروبا، عندما كنت لاعبًا في بايرن ميونخ".

وأضاف: "تذكرت عندما قابلنا ريال مدريد بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2012 على ملعبهم، ولجأنا لركلات الترجيح، تم تنفيذها أمام المرمى المواجه لجماهير مدريد وانتصرنا، وعندما واجهنا تشيلسي في النهائي نفس العام في ملعبنا بميونخ تم تنفيذ ركلات الجزاء أمام المرمى المواجه لجماهيرنا ولكن الفوز كان حليف تشيلسي".

وواصل: "في تلك النسخة باليورو أيضًا، أثناء لعب ركلات الترجيح بين بولندا وسويسرا في دور الـ 16، فاز المنتخب البولندي بعدما تم تنفيذ ركلات الجزاء أمام الجماهير السويسرية، لذا اعتقدت أن الأمر قد ينجح في مواجهة إيطاليا، وهو ما حدث بالفعل".

يُذكر أن عدسات المصورين رصدت رد فعل المجري فيكتور كاساي حكم المباراة عندما أخبره شفاينشتايجر صاحب الـ 31 عامًا باختياره المرمى المواجهة لجماهير إيطاليا، حيث بدت ملامح عليه علامات الاندهاش.

وتجدر الإشارة إلى أن شفاينشتايجر لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي حاليًا شارك في المباراة كبديل لسامي خضيرة الذي خرج في الدقيقة 16بعد إصابته، ولم ينجح في تنفيذ ركلته الترجيحية.

شاهد فيديو اندهاش الحكم من اختيار شفاينشتايجر: 

 

 

تعليقات