سياسة

البرلمان المصري للسعودية: معكم في خندق واحد ضد الإرهاب

الثلاثاء 2016.7.5 01:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 320قراءة
  • 0 تعليق

أدان مجلس النواب المصري الاعتداءات الإرهابية التي وقعت بالسعودية، مؤكدا إدانة الشعب المصري لهذه الأعمال الإرهابية المؤسفة، التي تعبر عن تنامي الإرهاب الأسود والتطرف والعنف، الذي تتبناه الجماعات الإرهابية، ليطال بنيرانه الأقطار العربية.

وأوضح في بيان أنه "تلقى نبأ الاعتداءات الغاشمة التي تعرضت لها الأراضي المقدسة في السعودية الشقيقة في شهر رمضان المبارك الذي تسمو فيه العبادات على غيرها فلم ترع حرمة للدماء أو لبيوت الله، مهددة ومروعة للسجد الركع".

وأكد مجلس النواب أن الدين الإسلامي الحنيف جاء رحمة للعالمين وعمارة للأرض وصلاحها على خلاف ما يقترفه هؤلاء الإرهابيون من إفساد للأرض وإهلاك للحرث والنسل، وهو قمة الضلال والجهل والإسلام منه براء، وأن ومصر وشعبها يقفون في خندق واحد مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول العبث بأمن ومقدرات واستقرار المملكة إلى أن تقتلع جذور هؤلاء المفسدين في الأرض من أوطانها.

ونقل مجلس النواب بالغ مواساته والشعب المصري إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ورئيس مجلس الشورى والشعب السعودي الدكتور عبد الله بن محمد آل الشيخ، داعياً الله أن يسكن شهداء الأحداث فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ويعجل بشفاء المصابين.

تعليقات