سياسة

إنفوجراف.. استشهاد 4 من رجال الأمن في تفجير انتحاري قرب الحرم النبوي

الثلاثاء 2016.7.5 12:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 453قراءة
  • 0 تعليق
مشهدان من داخل الحرم النبوي لدخان التفجير الانتحاري

مشهدان من داخل الحرم النبوي لدخان التفجير الانتحاري

وقعت 3 تفجيرات انتحارية في السعودية، اليوم الاثنين، أحدها قرب مقر أمني عند الحرم النبوي، والآخران قرب مسجد في القطيف شرق المملكة، وأسفر تفجير المدينة المنورة عن استشهاد 4 من رجال الأمن ومقتل الانتحاري.

وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية لوكالة الأنباء السعودية "واس" أنه مع حلول صلاة مغرب اليوم الاثنين الموافق 29 / 9 / 1437 هـ، بالمدينة المنورة ، اشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشّريف عبر أرض فضاء تستخدم كمواقف لسيارات الزوار، وعند مبادرتهم في اعتراضه قام بتفجير نفسه بحزام ناسف مما نتج عنه مقتله ، واستشهاد (4) من رجال الأمن ، تغمدهم الله بواسع رحمته وتقبلهم في الشهداء ، وإصابة (5) آخرين من رجال الأمن شفاهم الله".

وتابع المتحدث" كما وقع عند مغرب اليوم نفسه وبالقرب من أحد المساجد المجاورة لسوق مياس في محافظة القطيف، تفجير انتحاري وتم العثور على أشلاء بشرية لثلاثة أشخاص يجري التحقق منها. ولا تزال الجهات الأمنية تباشر مهامها في ضبط الجريمتين والتحقيق فيهما، وسيصدر بيان إلحاقي بالمستجدات".

وأكدت الداخلية السعودية " أن هذه الأعمال الدنيئة التي لم تراع حرمة المكان والزمان وحرمة الدماء المعصومة لتبين بشكل جلي مدى الضلال الذي بلغته هذه العناصر الضالة وما يدفعهم إليه فكرهم الظلامي ، وقد خذلهم الله وخيب آمالهم وأفشل مخططاتهم ورد كيدهم في نحورهم ولم يفلحوا بفضله ومنته في تحقيق أهدافهم التي سعوا إليها من خلال هذه العمليات البائسة أن الله لايصلح عمل المفسدين . والله الهادي إلى سواء السبيل".

وذكر شهود عيان أن الانفجار بالمدينة المنورة أدى إلى حريق بموقف للسيارات قرب مقر أمني تابع للحرم النبوي. 

وقال شهود عيان إن الانتحاري كان يسعى للدخول إلى باحة المسجد النبوي.

وأفادت قناة العربية السعودية بنجاة المصلين من تفجيري القطيف الانتحاريين.

وشوهدت أشلاء بشرية يعتقد بحسب شهود عيان أنها تعود لمنفذ التفجير الانتحاري، بينما لم تسجل إصابات في صفوف المصلين نتيجة التفجير.

وقال شاهد عيان إن انفجارا دمر سيارة متوقفة قرب أحد المساجد وتلاه انفجار ثان قبل قليل من الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن تفجيراً انتحارياً واحداً وقع في القطيف. 

وأضاف الشاهد أنه رأى أشلاء بشرية يعتقد أنها من جثة مهاجم.

وأظهرت صور _نشرت على موقع تويتر ويعتقد أنها للحادث_ ساقا مقطوعة وحشودا متجمعة أمام مسجد وقت الغروب، وقالت بعض التغريدات إن الانفجار نفذه انتحاري.

ويأتي الحادث ساعات من فشل انتحاري في الوصول إلى هدفه، ففجّر نفسه داخل مواقف مستشفى الدكتورسليمان فقيه في مدينة جدة بالسعودية.

تعليقات