سياسة

علي النعيمي: الإرهابيون اختطفوا ديننا ويستهدفون الإسلام والمسلمين

الثلاثاء 2016.7.5 01:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 372قراءة
  • 0 تعليق
د.علي النعيمي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين رئيس تحرير بوابة

د.علي النعيمي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين رئيس تحرير بوابة "العين" الإخبارية

قال د.علي النعيمي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين رئيس تحرير بوابة "العين" الإخبارية إن الإرهابيين اختطفوا ديننا وأصبحوا يستهدفون الإسلام والمسلمين، داعيا لصياغة قوانين استثنائية لردع الإرهاب والإرهابيين.

جاء ذلك تعليقا على 3 تفجيرات انتحارية وقعت مساء اليوم الاثنين في السعودية، أحدها قرب مقر أمني عند الحرم النبوي، والآخران قرب مستشفى في جدة، ومسجد في القطيف شرق المملكة، وأسفر تفجير المدينة المنورة عن استشهاد 4 من رجال الأمن ومقتل الانتحاري، بحسب شهود عيان.

وفي حسابه الشخصي على "تويتر"، قال النعيمي: ما حدث اليوم في السعودية وحدث بالأمس في بغداد يشكل ظاهرة يجب أن نتصدى لها بحزم وعزم".

وتابع " التطرف هو الحاضنة للإرهاب والقضاء عليه يتطلب مواجهة التطرف بقوة وحزم ولا بد أن نشارك جميعا في مواجهته".

واستطرد " الإرهابيون اختطفوا ديننا وأصبحوا يستهدفون الإسلام والمسلمين".

وفي تعليقه على تفجيرات السعودية، قال النعيمي لقناة "سكاي نيوز العربية": إنه يجب معاملة الإرهابيين بصرامة وبحزم"، داعيا إلى تطوير منظومة القوانين في الدول العربية والإسلامية لمواجهة ليس فقط حملة الأحزمة الناسفة ولكن من يوجهونهم أيضا.

وتابع "إذا أردنا القضاء على أصحاب الأحزمة الناسفة فعلينا مواجهة أصحاب العقول الناسفة الذي يصنعون الفكر الناسف".

تعليقات