رياضة

اليويفا يطالب بمنع دخول أسر اللاعبين للملعب بعد المباراة

الثلاثاء 2016.7.5 10:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 314قراءة
  • 0 تعليق

طالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الثلاثاء، ولدوافع أمنية، منع نزول أي شخص لأرض الملعب بعد المباراة إلا الأشخاص المصرح لهم رسميا بذلك، وذلك بعد أن دخل أبناء بعض اللاعبين للملعب للاحتفال بعد انتهاء المباريات مؤخرا.

صرح بذلك مارتن كالين، الرئيس التنفيذي لبطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016)، حيث أصر على مسئولية الويفا عن ضمان الأمن داخل الاستادات وتحديد المخاطر.

وأوضح "لسنا ضد ذلك تماما، ولكن يجب أن نكون حذرين وأن نضمن الأمن، ففي كل مرة يشيع الأمر أكثر، ولكن هذه بطولة أوروبا وليست حفلة أسرية. يجب أن يكون هناك نظام محدد في رأينا، فالدخول لأرضية الملعب فقط للأشخاص المصرح لهم، وليس لأي شخص آخر".

وأشار كالين أيضا في حديث لمختلف وسائل الإعلام إلى ضرورة الحفاظ على العشب وأبدى ثقته في أن استاد فرنسا "سيكون في حالة جيدة" عندما يشهد المباراة النهائية للبطولة يوم الأحد القادم، على الرغم من أنه "ليس ممتازا".

وأضاف "ينبغي ألا تكون هناك مشاكل، فلدينا أسبوع تقريبا، ولقد رأينا في المباريات الأخيرة أن عشب استاد فرنسا بحالة جيدة"، كما أكد أن استاد مارسيليا الذي سيحتضن مباراة قبل النهائي بين فرنسا وألمانيا سيكون "العشب به الأفضل منذ بداية البطولة".

وأكد كالين على ضرورة دراسة كل السبل التي من الممكن أن تحفظ عشب الملاعب في نهاية البطولة مثلما بدأت، في إشارة لإمكانية منع التدريب على الملاعب التي ستشهد المباريات، حيث قال "يسبب العشب دائما المشاكل لأنه يستهلك بشدة".

وعلى جانب آخر، فقد ذاع في الساعات الأخيرة خبر المشجع البريطاني الشاب (25 عاما) الذي تم طعنه أول أمس الأحد عقب انتهاء مباراة ربع النهائي بين فرنسا وأيسلندا قرب محطة شمال باريس.

ومن المحتمل أن يكون الشاب الذي يعمل في الشرطة قد هوجم من قبل شخص مختل حيث تلقى طعنة في رقبته وأخرى في بطنه، وتم نقله لمستشفى بيتي سالبيتريير، وأجريت له جراحة ناجحة، ويبدو أنه تخطى مرحلة الخطر.

تعليقات