سياسة

استطلاع: 21 مقعدا تفصل ماي عن أغلبية البرلمان البريطاني

الإثنين 2017.6.5 02:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 459قراءة
  • 0 تعليق
ماى تأمل فى تحدى الإرهاب والفوز فى الانتخابات - أرشيفية

ماى تأمل فى تحدى الإرهاب والفوز فى الانتخابات - أرشيفية

توقع أحدث استطلاع للرأي، الإثنين، أن يحصد حزب المحافظين البريطاني بزعامة، رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، 305 مقاعد في البرلمان في الانتخابات العامة المقررة، الخميس المقبل، ما سيحرمه من الفوز بالأغلبية في المجلس بفارق 21 مقعدا. 

وكان حزب المحافظين بزعامة ماي يسيطر على 330 مقعدا في البرلمان، عندما دعت ماي لانتخابات مبكرة في إبريل/ نيسان الماضى.

ورجح الاستطلاع، الذى أجرته شركة "بوجوف"، فوز حزب العمال المعارض بعدد 268 مقعداً، بعد أن كانت التوقعات 261، السبت الماضى.

وتنبأ نموذج آخر للنتائج المتوقعة من شركة "لورد أشكروفت" للاستطلاعات، الأسبوع الماضي، اتجاه المحافظين للفوز بالأغلبية.

وأثارت الحوادث الإرهابية مؤخرا عاصفة من الاتهامات في وجه حكومة ماي، حول إهمال تحذيرات أمنية، إلى جانب خفض مستوى الإنذار الأمني بعد هجمات مانشستر في 22 مايو/أيار الماضى، رغم مواصلة الشرطة البحث في ملابسات الحادث.

وفي وقت سابق، قال كبير المفتشين السابق بالشرطة البريطانية، بيتر كرخام، إن أحد أسباب الحوادث الإرهابية التي تشهدها لندن هو تقليل الحكومة لأعداد ضباط الشرطة في الدوريات الأمنية بشوارع لندن.

وأضاف كرخام، في تصريحات تلفزيونية، نقلتها صحيفة "إندبندت" البريطانية، أن عناصر الشرطة المتواجدين بالشوارع ما هم إلا عناصر يعملون لساعات إضافية، على عكس ما يظن البعض من المواطنين.

واتهم كرخام في تصريحاته الحكومة البريطانية بأنها تكذب منذ عام 2010، مشيرا لتصريحات الحكومة في ذلك الوقت والتي استمرت حتى عهد، رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، عن منح الأولوية في الميزانية السنوية لزيادة أعداد عناصر الشرطة، وتجهيزها على أعلى مستوى للحفاظ على الأمن.


تعليقات