سياسة

ماي تعترف: بريطانيا تسامحت جدا مع التطرف

تعهدت بقواعد جديدة للإنترنت

الإثنين 2017.6.5 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 3128قراءة
  • 0 تعليق
تعليقات حادة لرئيسة وزراء بريطانيا على هجوم لندن

تعليقات حادة لرئيسة وزراء بريطانيا على هجوم لندن

قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إنه يجب إبرام اتفاقيات دولية لتنظيم الإنترنت، في أعقاب هجوم جسر لندن الإرهابي.

ونقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن "ماي" قولها، إن إدخال قواعد جديدة للفضاء الإلكتروني "سيحرم المتطرفين من مساحاتهم الآمنة على الإنترنت"، مشيرة إلى أن "شركات الإنترنت حاليا لا تقوم بجهود كافية".


أدلت رئيسة الوزراء بتلك التصريحات خارج مكتبها، صباح الأحد، في أعقاب هجومي الشاحنة والسكين اللذين وقعا، أمس، وأسفرا عن مقتل 7 أشخاص وإصابة العشرات.

وأضاف رئيسة الوزراء: "لا يمكننا السماح لهذه الأيديولوجية بمساحة آمنة للتكاثر، وحتى الآن هذا بالظبط ما يوفره الإنترنت والشركات الكبرى التي تقدم خدمات قائمة على الإنترنت".


وتابعت: "يجب أن نعمل مع الحكومات الديمقراطية الحليفة للوصول إلى اتفاقيات دولية لتنظيم الفضاء الإلكتروني ومنع انتشار التطرف والتخطيط الإرهابي".

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية إن بريطانيا كانت متسامحة جدا مع التطرف، محذرة من أن "هناك اتجاها جديدا في الخطر الذي نواجهه"، مشيرة إلى أن الـ3 هجمات الأخيرة لم تكن مرتبطة "بشبكات مشتركة"، لكنهم كانوا "ملتزمين بأيديولوجية شر واحدة للتطرف".

وتعهد بيان زعيمة حزب المحافظين بتنظيم الإنترنت، على أن يتضمن ذلك إجبار مزودي خدمات الإنترنت على المشاركة في حملات مكافحة التطرف.


تعليقات