سياسة

الشرطة البريطانية: هجوم لندن الأخير "عشوائي"

الأحد 2017.6.4 03:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 532قراءة
  • 0 تعليق
أحد المحققين يجمع الأدلة من على جسر لندن ( رويترز)

أحد المحققين يجمع الأدلة من على جسر لندن ( رويترز)

كشفت تحقيقات الشرطة في لندن أن الهجوم على جسر لندن الذي نفذه ثاثة كانوا يقودون شاحنة واسفر عن قتل 7 أشخاص وإصابة العشرات تم خلال زمن قصير و نفذ "بعشوائية تامة". 

وأفادت سكوتلاند يارد (الشرطة البريطانية) أنها في موقع يسمح لها بالقيام بغارات فور معرفة هويات المهاجمين الثلاثة الذين أردتهم الشرطة خلال الهجوم الذي وقع أمس في منطقة بورو ماركيت في وسط لندن، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.


وصرحت قائدة شرطة لندن، كريسيدا ديك، أن عدد قتلى هجوم لندن ارتفع إلى 7 أشخاص، وأن عناصر الشرطة المسلحة ستنتشر في لندن بشكل مكثف. 

وأكدت كريسيدا على أن أولوية الأجهزة الأمنية البريطانية الآن هي العمل معا لمعرفة تفاصيل أكثر عن المهاجمين وخلفياتهم، وأكدت أنه لا يعتقد وجود أي مشتبه بهم فارون من العدالة. 

وحتى الآن، لم يتم التعرف على هوية المهاجمين الثلاثة، وتقوم أجهزة الأمن البريطانية بمحاولة التعرف على هوية المهاجمين الذين أدوا الى مقتل 7 أشخاص وجرح ما لايقل عن 50 شخصا معظمهم في حالة حرجة.

ورفضت الشرطة التعليق بشأن الهواتف النقالة التي وجدت في مسرح الهجوم مع المهاجمين. 

ولم يعلن تنظيم داعش الإرهابي مسئوليته إلى الآن عن هجمات لندن التي وقعت مساء السبت، غير أنها جاءت تحمل بصمة هذا التنظيم الإرهابي، الذي وجه ذئابه المنفردة لتنفيذ هجمات خلال شهر رمضان.

ويرى مراقبون أن هذه الهجمات هي بهدف إظهار أن التنظيم الإرهابي لا يزال في المشهد، لا سيما بعد أن بدأ يفقد أراضي في سوريا والعراق مع تقدم قوات مدعومة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وخلال العامين السابقين نفذ التنظيم الإرهابي هجمات مماثلة في برلين ونيس وبروكسل وباريس.

تعليقات