منوعات

7 قواعد غريبة مفروضة على أطفال العائلة الملكية

السبت 2018.11.17 04:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
العديد من القواعد الصارمة تفرض على أبناء العائلة الملكية في بريطانيا

العديد من القواعد الصارمة تفرض على أبناء العائلة الملكية في بريطانيا

تمتلك كل عائلة مجموعة من القواعد لأطفالها، هدفها الأول حماية الأبناء من ارتكاب الأخطاء أو أذى النفس.

وقد أظهرت دراسة أجريت على 2000 بالغ حول تأثير قواعد الأهل عليهم في الصغر لتظهر النتيجة مفاجئة بأنها جعلتهم أفضل، لكن الوضع يختلف تمامًا حينما يتعلق الأمر بالعائلة الملكية في بريطانيا، فهناك بعض القواعد الغريبة التي فرضت على أطفال العائلة الملكية.

ويستعرض موقع "ذا ليست" أغرب هذه القواعد في التقرير التالي:

1- الهدايا 


أن تكون فردًا من العائلة الملكية يعني تلقيك كثير من الهدايا بطبيعة الحال، فالأمير جورج ابن الدوقة كيت والأمير ويليام تلقى عند ولادته 7 أمثال الهدايا التي تلقتها الملكة إليزابيث، وعلى الرغم من أن العائلة الملكية تقبل الهدايا إلا أنها تشترط عدة شروط كي تحتفظ بهذه الهدية، منها ألا تزيد قيمتها عن 196 دولارا، وأن تكون هدية رمزية مثل الورود أو الكتب، وتبرر هذه الشروط الغريبة بأنها لا ترغب في أن يشعر الفرد الملكي بأنه يدين لمقدم الهدية بأي شيء.

2- لغة ثانية 


تجبر العائلة الملكية أبناءها على تعلم لغة ثانية منذ الصغر، على الرغم من أنها ليست قاعدة رسمية إلا أنها أصبحت أمرًا متعارفًا عليه؛ فملكة إنجلترا نفسها تجيد اللغة الفرنسية وقد بدأت في تعلمها منذ الطفولة، وكل من الأمير هاري والأمير ويليام يتحدثان لغة ثانية تعلماها في الصغر، أما الأمير جورج وشقيقته الأميرة شارلوت فتعلما اللغة الإسبانية في عمر الثلاث سنوات.

3- تحية خاصة 


العالم شاهد الأميرة شارلوت في عمر الـ3 أعوام وهي تحيي الناس بوجه بريء، ووقع في غرامها، لكن ما لا نعرفه هو أن هذه التحية فرضت على "شارلوت" كطقس من طقوس نشأتها في العائلة ملكية، ومن المفترض أن تتعلم بعمر الخامسة أن تنحني للملكة لتحييها فور رؤيتها.

4- ارتداء الشورت 


قد تلاحظ أن الأمير ويليام والأمير هاري لا يرتديا أبدًا "شورت" على الرغم من أن الأمير جورج ابن الأمير ويليام لا يرتدي سواه، الأمر ليس محض صدفة، فالعائلة الملكية لديها مجموعة قواعد صارمة تخص المسموح والممنوع ارتدائه؛ فبالنسبة للأولاد صغار السن يفضل ارتداء "شورت" لأنه دليل على الرقي في إنجلترا أما الكبار فممنوع تمامًا، على الرغم من أن بعض التجديدات طالت هذه القاعدة مؤخرًا فأصبح بإمكان الأطفال ارتداء سراويل.

5- السفر 


واحد من أغرب القواعد التي نظمتها العائلة الملكية هو قاعدة السفر، فمن غير المسموح أن يسافر أكثر من وريث للعرش في طائرة واحدة، حتى لو كانت العائلة كلها متجهة إلى المكان نفسه في رحلة عائلية ، بل يصعد كل فرد في طائرة بمفرده، والسر في ذلك عدم رغبة الأسرة الملكية في خسارة أكثر من فرد فيها في حالة وقوع حادث مأساوي، وعلى الرغم من وجود هذه القاعدة الصارمة إلا أن الملكة إليزابيث قامت باستثناء من أجل الأمير ويليام وزوجته الدوقة كيت، فكلاهما يسافران مع أبنائهما شارلوت وجورج والأمير الصغير لويس في طائرة واحدة.

6- تدريب الإتيكيت 


تهتم إنجلترا كثيرًا بقواعد الذوق واللياقة العامة؛ فأغلب الأسر هناك تعلم أبناءها أهمية أن يقولوا شكرًا ومن فضلك في كل تعاملاتهم، كما يجب أن يتمتعوا بأخلاق مهذبة ويحترموا الأكبر منهم سنًا ويحافظوا على آداب المائدة عند تناول الطعام مع أشخاص آخرين.

بالنسبة للعائلة الملكية لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، فالأطفال يخضعون إلى تدريب متواصل على "الإتيكيت" في سن صغيرة جدًا، وتتضاعف مدة التدريب في المناسبات الرسمية ومنها حفلات الزفاق الملكية فعلى الأطفال أن يتبعوا "بروتوكول" خاص للغاية من أجل حضور الحفل.

7- الأطعمة المعلبة 


لا يتناول أطفال العائلة الملكية أي نوع من الأطعمة المعلبة أو المحفوظة بأي شكل من الأشكال، ومن رابع المستحيلات أن تجد في أيديهم مثل هذه الأطعمة، فالملكة تمتلك أكثر من 20 طاهيًا وظيفتهم عرض مختلف الأطعمة على الأطفال كي لا يفكروا أبدًا في تناول أطعمة مضرة.

تعليقات