سياسة

إحباط هجوم إرهابي كبير لـ"بوكو حرام" في نيجيريا

الثلاثاء 2017.12.26 11:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 972قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة للجيش النيجيري- أرشيفية

عناصر تابعة للجيش النيجيري- أرشيفية

كشفت مصادر بالجيش النيجيري، الثلاثاء، عن صد هجوم لجماعة "بوكو حرام" الإرهابية على مدينة مايدوجوري في شمال شرق نيجيريا بعد معركة كبيرة. 

وذكرت المصادر أن الجيش رد على الفور على هجوم للإرهابيين، مساء أمس الإثنين، استهدف عدد من الحواجز الأمنية المحيطة بالمدينة في ضاحية مولاي، وخاض معهم معركة استمرت أكثر من ساعة.

وقال ضابط كبير في الجيش النيجيري في مايدوجوري - طالبا عدم الكشف عن هويته- إن "الإرهابيين جاءوا بعدة شاحنات صغيرة واشتبكوا مع الجنود المتمركزين في مولاي"، وأضاف أنهم "حاولوا القضاء على نقاط التفتيش ليتمكنوا من دخول المدينة".

ومن جانبه، صرح إبراهيم ليمان وهو قائد مجموعة مسلحة من المدنيين تساعد الجيش النيجيري، بأن الإرهابيين استخدموا -كغطاء لهجومهم- موكبا من السيارات المدنية كان عائدا بمواكبة عسكرية من بلدة دامبوا التي تبعد 90 كيلومترا.

وأضاف أن "إحدى سيارات بوكو حرام نجحت في التسلل إلى وسط الموكب المدني وأطلقت النار على الجنود". وأضاف أن تعزيزات لبوكو حرام كانت في منطقتي كاشو بلانتايشن وجيداري بولو القريبتين انضمت إلى المعركة.

وتعذر الحصول على حصيلة للضحايا على الفور، بينما قال ليمان إنه لم يكن من الممكن تقدير عدد الإصابات، لأن الجيش قام بتطويق ساحة المعركة بعد تراجع المسلحين.

وتم تعزيز الإجراءات الأمنية في مايدوجوري في عطلة نهاية الأسبوع بمناسبة عيد الميلاد، بينما قامت الشرطة بتحذير السكان من احتمال وقوع هجمات جديدة.

وكان الجيش النيجيري تمكن، أمس الإثنين، أيضا من قتل 10 إرهابيين في ولاية يوبي القريبة حاولوا مهاجمة موقع عسكري.

وتسبب إرهاب "بوكو حرام" الذي بدأ قبل 8 سنوات، في مقتل 20 ألف شخص وتشريد 2,6 مليون آخرين في نيجيريا.

وفي الأشهر الأخيرة ازدادت هجمات الحركة ضد مواقع عسكرية ومدنية وعلى القرى النائية في شمال غرب البلاد، للبحث عن مصادر أسلحة ومؤن غذائية بعد أن قطع الجيش طرق إمداداتها. 

تعليقات