ثقافة

إطلاق متحف "زايد - غاندي" الرقمي خلال 2018

الخميس 2018.6.28 04:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 513قراءة
  • 0 تعليق
زايد وغاندي قائدان تاريخيان تجاوز تأثيرهما حدود بلديهما

زايد وغاندي قائدان تاريخيان تجاوز تأثيرهما حدود بلديهما

أعلن الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات، وسوشما سوراج، وزيرة الخارجية في جمهورية الهند، إطلاق أول متحف رقمي مشترك بين دولة الإمارات وجمهورية الهند، وذلك خلال عام زايد 2018 احتفاء وتكريما لذكرى القائدين، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومهاتما غاندي الزعيم الروحي للهند.

وتتيح هذه المبادرة فرصة التعرف على القائدين الاستثنائيين خلال الذكرى المئوية للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذكرى مرور 150 عاما على ميلاد مهاتما غاندي، عبر محتوى تفاعلي لصور ومقاطع فيديو، يمثل حياتهما ويستذكر ما قدماه من إنجازات وأفعال جليلة لبلديهما والعالم.
ويأتي متحف "زايد - غاندي" الرقمي في أبوظبي، الذي سيتم إطلاقه تزامنا مع "عام زايد"، تعريفا بإرث القائد المؤسس لدولة الإمارات، وتأكيدا على العلاقات الراسخة بين دولة الإمارات وجمهورية الهند والتعاون الدائم بينهما.
وفي إطار زيارة رسمية إلى جمهورية الهند، قام الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الأربعاء، بزيارة "غاندي آشرام" بمنطقة "سابارماتي" مقر السكن الخاص للزعيم الراحل المهاتما غاندي بمدينة أحمد آباد الهندية.
وتجول الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في أروقة وممرات السكن وبيت ضيافة "آشرم" الذي يستقبل ملايين الزوار إلى جانب الغرف العائلية التي تحكي تاريخ غاندي أحمد آباد، واطلع على مخطوطات قديمة تعود للمهاتما غاندي.
وقام بتجربة حياكة الصوف عن طريق الآلة التي كان يتم استخدامها في بيت المهاتما غاندي، كما تجول في أرجاء المتحف الذي يتضمن لوحات وصورا تاريخية لحياة غاندي.
ووضع الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في نهاية الجولة إكليلا من نسيج الصوف على تمثال المهاتما غاندي الموجود في آشرم.
رافق الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال الجولة الدكتور أحمد عبدالرحمن البنا، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الهند.

تعليقات