ثقافة

جائزة دبي للقرآن الكريم تختار الشيخ علي الحذيفي شخصية العام الإسلامية

السبت 2018.6.2 01:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 779قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي

الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي

أعلن المستشار إبراهيم محمد بوملحة، مستشار حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية ورئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، اختيار فضيلة الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي، إمام وخطيب الحرم النبوي الشريف، الشخصية الإسلامية للدورة الثانية والعشرين للجائزة.

وقال بوملحة، في مؤتمر صحفي عقد في مقر غرفة دبي، الجمعة، بحضور نائب رئيس اللجنة المنظمة للجائزة وأعضائها، إن الجائزة دأبت كل عام على اختيار شخصية إسلامية يتم تكريمها في حفلها الختامي، سواء من العلماء الأكارم الذين أفنوا أعمارهم في خدمة العلم الشرعي وإفادة المسلمين في أمور دينهم وفتاواهم، أو من شخصيات القادة الذين قدموا لشعوبهم وللإنسانية عامة خدمات جليلة، وسخروا طاقاتهم لأعمال الخير ومساعدة المحتاجين، وكان على رأس من كرمتهم الجائزة، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ورئيس البوسنة والهرسك الراحل علي عزت بيجوفيتش، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر الشريف، والدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وغيرهم كثير من هؤلاء البارزين الأجلاء. 


وأضاف: "يسعدنا في هذه الليلة المباركة من شهر رمضان المبارك أن نعلن عن الشخصية الإسلامية لهذه الدورة، دورة زايد رحمه الله وطيب ثراه لعام 1439هـ، إنه فضيلة الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن بن علي الحذيفي، إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف".

وأضاف: "هذا العالِم الذي يؤم المسلمين ويخطب فيهم ويعلمهم أمور دينهم في واحدة من أشرف بقاع الأرض ألا وهو المسجد النبوي الشريف مهوى أفئدة المسلمين ومحط أنظارهم وتطلعاتهم، على صاحبه أفضل الصلاة وأتم السلام.. فالشيخ علي الحذيفي ارتبط اسمه خطيبا للمسجد النبوي في أذهان المسلمين من خلال قراءته المتميزة وبصوته الهادئ المؤثر الذي فيه من الخشوع ما يحمل السامع إلى الإنصات والتفكر والتأمل والتفاعل الإيماني مع مقتضى الآيات المباركات التي يرتلها فضيلته".


ونوه إلى أن فضيلته حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة الأزهر الشريف، وقام بالتدريس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في مجالات شرعية عدة، أهمها تدريس القراءات بكلية القرآن الكريم، ويشغل منصب رئيس اللجنة العلمية لمراجعة مصحف المدينة النبوية، وهو عضو في لجنة الإشراف على تسجيل المصاحف المرتلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

وقال إنه لكل ذلك وغيره من الميزات اختارت الجائزة هذا العام فضيلة الشيخ علي الحذيفي شخصية العام الإسلامية، ولا شك فإنه سيسعد بهذا الاختيار جموع المسلمين الذين يصلون خلفه في الصلاة أو الذين يستمعون لتلاوته والذين تعلموا على يديه، فجزاه الله خير الجزاء وجعل ذلك في ميزان حسناته إنه سميع مجيب.

تعليقات