مجتمع

الرميثي يكرم المشاركين بإنجاح مجالس شرطة أبوظبي

الثلاثاء 2018.2.6 10:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 155قراءة
  • 0 تعليق
الرميثي يكرم المشاركين بإنجاح مجالس شرطة أبوظبي

الرميثي يكرم المشاركين بإنجاح مجالس شرطة أبوظبي

أكد اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، أهمية الشراكة المجتمعية في دعم جهود الشرطة بتنفيذ الفعاليات والبرامج المختلفة، لتقديم أفضل الخدمات الشرطية وتعزيز رضا الجمهور، والارتقاء بقيم الإيجابية والسعادة. 

وشهد محمد خلفان الرميثي، الإثنين، في فندق نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي حفل تكريم الجهات والأفراد الذين أسهموا في نجاح مجالس شرطة أبوظبي لعام 2017، وأعضاء فرق عمل حفل الذكرى الستين لتأسيسها، مشيداً بجهودهم المثمرة في التعاون مع الشرطة ضمن نطاق المسؤولية المجتمعية.

وحضر الحفل أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، وعلي بن سالم الكعبي، سفير الدولة لدى المملكة المغربية، وجبر محمد غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، واللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، ومديرو قطاعات شرطة أبوظبي، وعدد من الضباط.


 وقال القائد العام لشرطة أبوظبي: إن التكريم يأتي تقديراً لجهودكم، والتي أسهمت في نجاح مجالس شرطة أبوظبي واستضافتها على مدار عام كامل، وحفل الذكرى الستين لتأسيسها؛ لتواصل العمل على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز مسيرة الأمن والطمأنينة في المجتمع، وفقاً لأفضل المعايير المتقدمة عالمياً.

وأضاف: "هذا اللقاء الذي يأتي في مطلع عام زايد، يجمعنا مع نخبة متميزة من أبناء الوطن ضمن نطاق الشراكة المجتمعية، والارتقاء بقيم السعادة والإيجابية في المجتمع على نهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي واصله نحو المزيد من العطاء الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة".

وعبر محمد خلفان الرميثي عن الاعتزاز بجهود مستضيفي المجالس والتي ناقشت العديد من القضايا الحيوية التي تهم المواطنين والمقيمين  ما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار، مشيراً إلى أن المبادرة تجسد قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا، وتؤكد إيماننا العميق بأهميتها في مناقشة قضايا المجتمع، والمقترحات الهادفة التي قدمها المواطنون باعتبارهم العون والسند.

وتطرق إلى جهود المجالس في التعريف برؤية ورسالة الشرطة في إشراك المجتمع بمختلف أطيافه، وتحقيق المهام الأساسية والتي يقع الأمن والأمان ضمن أبرز أولوياتها، مشيداً بالمناقشات الهادفة للقضايا والموضوعات الحيوية والوصول إلى مقترحات تعزز جهود التطوير في المجتمع، معرباً عن أمله خلال العام الجاري تبني العديد من المبادرات لتحقيق أهداف وتطلعات القيادة الرشيدة.

وتابع: إن مشاركتكم تعزز مسيرة الأمن والاستقرار، والذي وفرت له قيادتنا الرشيدة الإمكانات الكبيرة حتى أصبحت إمارة أبوظبي في مصاف أكثر مدن العالم أمناً وأماناً، مثمناً جهود ودور وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي في دعم تلك الجهود.


كما أشاد القائد العام لشرطة أبوظبي بجهود الذين أسهموا في نجاح فعاليات حفل الذكرى الستين لتأسيس شرطة أبوظبي، والتي تواصل برعاية ودعم القيادة الرشيدة مسيرة التطوير والتحديث وتحقيق مزيد من المنجزات التي تعزز منظومتها في تقديم أفضل الخدمات؛ من أجل إسعاد المجتمع الذي يشكل ركيزة أساسية في دعم ومساندة العمل الشرطي الحديث. 

وأكد أن "الاستمرار في تحقيق أفضل المؤشرات في مجالات العمل الشرطي ضمن رؤية حكومة أبوظبي لصون مقدرات ومكتسبات الأمن والاستقرار؛ من أجل ديمومة التنمية المستدامة وتكامل العمل وتوحيد الجهود".

وشمل التكريم أصحاب المجالس، وفريق العمل الميداني، والإعلاميين، ورواد التواصل الاجتماعي، وجرى خلال الحفل عرض فيلم وثائقي، استعرض دور المجالس في رفع مستوى التوعية بالقضايا المجتمعية والشرطية، والاستفادة من مقترحات القضايا المطروحة التي تتناول جوانب اجتماعية تهم كل فرد من أفراد المجتمع الإماراتي، وتسهم في الارتقاء بثقافة الأفراد وتحقيق رؤية ورسالة الشرطة، في تحقيق أهدافها.

كما تخلل حفل التكريم عرض فيلم آخر، استعرض دور اللجان والشركاء الذين شاركوا بدور فعال في احتفال إطلاق الهوية الجديدة لشرطة أبوظبي، والذي تضمن دورياتها بحلتها الجديدة، وشعار شرطة أبوظبي الجديد الذي يعكس تصميمه موروثها الحضاري، ويختزل مسيرة 60 عاماً من الإنجاز والحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار، والزي الجديد ودلالاته المتوافقة مع استراتيجية شرطة أبوظبي التي ركزت على استخدام أفضل المواصفات ليعكس صورتها الحضارية.


وعلى صعيد تكريم أعضاء فرق عمل حفل الذكرى الستين لتأسيسها، تخلل الحفل تقديم فقرة تراثية عبارة عن لوحة من إرث الفنون الشعبية للعيالة بعنوان: "شكراً محمد بن زايد" نالت إعجاب الحضور. 

وشمل التكريم كبار ضباط شرطة أبوظبي؛ لدورهم البارز في حفل الستين، ورؤساء فرق العمل والأعضاء، والفريق الموسيقي المساند من وزارة الداخلية – إمارة أبوظبي، إمارة دبي، إمارة الشارقة، إمارة رأس الخيمة، كما شمل تكريم الرعاة والداعمين لهوية شرطة أبوظبي مكتب الاتصال الحكومي " والإعلاميين رواد التواصل الاجتماعي، ومقترح شارة 60 عاماً ومصمم الشعار، والموروث الشرطي، وفندق نادي ضباط القوات المسلحة. 

وفي ختام الحفل، تسلم  اللواء الرميثي من العميد سعيد سيف النعيمي، رئيس اللجنة العليا للاحتفال بمناسبة مرور 60 عاماً على التأسيس، هدية تذكارية عبارة عن العلم الذي تسلمه خلال الاحتفالية بذكرى التأسيس. 

وعبر العقيد الدكتور حمود سعيد العفاري، مدير إدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع، عن شكره لكل من أسهم بدوره في إنجاح مبادرة المجالس التوعوية لشرطة أبوظبي؛ لتعزيز التعاون مع أفراد المجتمع وتمكينهم من دعم منظومة الأمن والاستقرار، والمساهمة في الوقاية من الجريمة. 

وأشاد بأصحاب المجالس الذين عبروا عن ولائهم الوطني وفتحوا أبواب مجالسهم للمشاركة في إيصال رسالة شرطة أبوظبي إلى أكبر شريحة ممكنة، وفريق تنظيم هذه المجالس من ضباط ومحاضرين وخبراء من جميع القطاعات والإدارات، والذين شاركوا بخبراتهم ومعرفتهم في نجاحها. 

وأسهمت المجالس بدور رائد في تعزيز التوعية بالقضايا المجتمعية، والارتقاء بثقافة الأفراد وتحقيق رؤية ورسالة الشرطة، وعززت روح التعاون والتكافل بين أفراد المجتمع.

تعليقات