اقتصاد

"غرفة أبوظبي": عام 2018 شهد إنجازات استثنائية دعمت اقتصاد الإمارات

الإثنين 2018.12.31 11:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 135قراءة
  • 0 تعليق
غرفة أبوظبي تستعرض إنجازات 2018

غرفة أبوظبي تستعرض إنجازات 2018

حققت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في عام 2018 العديد من الإنجازات الاستثنائية التي دعمت اقتصاد دولة الإمارات، فقد بلغ عدد الفعاليات التي نظمتها خلال عام 2018 من مؤتمرات وملتقيات وندوات وأنشطة مختلفة 51 فعالية، كما شاركت كراعٍ استراتيجي ومنظم في 7 معارض محلياً وعالمياً، وذلك في إطار حرصها على المساهمة في الترويج لإمارة أبوظبي كوجهة استثمارية مميزة في المنطقة وتوعية رجال الأعمال والمستثمرين بالإمارة بالفرص التجارية المتاحة في مختلف دول العالم. 

وأكد محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن من أهم المعارض معرض الفرنشايز العالمي 2018 الذي شهد مشاركة ما يزيد على 150 مشاركة محلية وإقليمية وعالمية وتجاوز عدد الوفود الخارجية التي استقبلتها الغرفة ما يزيد على 30 وفداً من مختلف دول العالم في مقابل ما يزيد على 10 وفود داخلية ابتعثتها الغرفة للمشاركة في الخارج.

وأضاف المهيري أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي حققت خلال عام 2018 العديد من الإنجازات، ونفذت الكثير من الأنشطة والفعاليات، إضافة الى إطلاق مبادرات مهمة استطاعت بها تطوير مختلف الخدمات المقدمة لأعضائها، وذلك للمساهمة في تعزيز تنافسية إمارة أبوظبي وموقعها كوجهة استثمارية مهمة في المنطقة وبيئة جاذبة ومواتية لممارسة الأعمال، فضلاً عن دورها الرائد في تقوية الاقتصاد الوطني القائم على الابتكار والاستدامة.


وأكد المهيري أن عام زايد كان عاماً مليئاً بالإنجازات التاريخية والقرارات الحكومية الرائدة في شتى المجالات وعلى مختلف الأصعدة والمستويات، والتي جاءت لتكمل مسيرة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمضي قدماً نحو تحقيق المزيد من التطور والازدهار والنماء والبناء الحضاري غير المسبوق في دولة الإمارات.

ونوه المهيري بأن العام 2018 تميز بطرح الغرفة العديد من المبادرات والمشروعات التي أخذت طريقها إلى التنفيذ، وكان من أبرز هذه الإنجازات تطوير مركز خدمات الأعضاء وزيادة عدد المؤسسات والجهات التي تقدم خدماتها للجمهور، وتعمل مكاتب الغرفة في كل من إيطاليا وسنغافورة وكوريا الجنوبية على استقطاب المزيد من الشركات الصناعية للاستثمار في أبوظبي.

وأشار إلى أن الغرفة حرصت على تعزيز وتحسين بيئة قطاع الأعمال وخفض كلفتها وتسريع نموها وتنويع مصادرها وأنشطتها، حيث تم الإعلان عن إعفاء المؤسسات والشركات العاملة في إمارة أبوظبي من رسوم العضوية الجديدة التابعة للغرفة ولمدة عامين، مشيراً إلى أن العدد الإجمالي المسجل في عضوية الغرفة حتى نهاية عام 2018 يزيد على 12022 عضوية، في حين بلغ عدد الذين سجلوا خلال فترة الإعفاء من رسوم عضوية الغرفة حتى الآن ما يزيد على 1089 عضوية.


وأكد مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أن هذا الارتفاع في عدد الشركات والمؤسسات الجديدة يعكس النمو الكبير والحركة النشطة التي تشهدها مختلف القطاعات التجارية والصناعية والخدمية في إمارة أبوظبي، موضحاً أن مبادرة التحول الإلكتروني لإصدار شهادة المنشأ ومن ثم خفض رسوم وتثبيت سعر خدمة شهادة المنشأ وخفض سعر النسخ الإضافية لها من أهم المبادرات المسجلة في عام زايد، حيث بلغ عدد إصدار شهادات المنشأ منذ إتاحة النظام الإلكتروني ما يزيد على 11922 إصداراً.

وذكر المهيري أن عام 2018 شهد تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات ومن أهمها منتدى أبوظبي للأعمال 2018 لدعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمساهمة الفعالة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الإمارة، كما عملت الغرفة على تنفيذ المبادرات والمشاريع المساندة لتميز مؤسسات القطاع الخاص في الإمارة، وتعزيز شبكة علاقات الغرفة وتواصلها مع أكبر المنظمات الدولية المتخصصة بالتميز والابتكار والامتياز بتنظيم المؤتمر العالمي للتميز المؤسسي، الذي استضافته أبوظبي ونظمت فعالياته المختلفة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ليشكل أهم تظاهرة علمية عالمية على مستوى المنطقة العربية والشرق الأوسط، جمعت ما يزيد على 1000 شخصية خبيرة ومعنية ومهتمة بمجالات الامتياز والابتكار والاستدامة منهم ما يزيد على 300 خبير إقليمي وعالمي.


وتابع أن الغرفة أطلقت مبادرة جائزة رواد المستقبل، وهو برنامج متكامل يسعى إلى إعداد جيل مبتكر ومبدع وخلق دور فعّال للمستثمرين الصغار وربطه بعملية التنمية المستدامة، وبناء جيل من رواد الأعمال الصغار القادرين على صناعة الفرص، كما قدمت الغرفة حزمة من الدورات والبرامج التأهيلية والفعاليات الاقتصادية والمجتمعية، من خلال مختلف المراكز التابعة للغرفة، فضلاً عن الإنجازات العديدة التي حققها مجلس سيدات أعمال أبوظبي، والذي يقوم على أهداف منها تفعيل دور ومشاركة سيدات ورائدات الأعمال والمبدعات في القطاع الخاص، والمساهمة في المحافظة على استدامة واستمرارية أعمالهن، مما يعزز دور المرأة في دعم الاقتصاد الوطني.


ونوه بأن من أهم إنجازات مجلس سيدات أعمال أبوظبي خلال العام هو انضمامه لعضوية الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن في مايو 2018، وقامت الغرفة أيضاً بإطلاق جائزة المنشآت الصغيرة والمتوسطة لرفع قدرات المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بحيث يتم رفع تنافسية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، من خلال برنامج الاندماج وتشجيع هذه الشركات للدخول في تحالفات فيما بينها لخلق شركات كبيرة ومنافسة وكذلك الترويج لمنتجات وخدمات شركات القطاع الخاص عبر مختلف الوسائل المتوفرة بالغرفة.

وأشار إلى أن غرفة أبوظبي قدمت برنامجاً خاصاً بالفرنشايز شاملاً تنظيم معرض ومؤتمر الفرنشايز العالمي، وتأسيس رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز بهدف إعداد وتطوير منظومة شاملة لتنظيم موضوع حقوق الامتياز/الفرنشايز، وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن، كما قامت بإعداد دراسة عن مبادرة تطوير المحتوى المحلي بأبوظبي، والتي تهدف بالأساس إلى تطوير الاقتصاد والشركات والقوى العاملة المواطنة، من خلال زيادة القيمة المضافة للسلع والخدمات المحلية، وتمكين الشركات المحلية من توريد وتنفيذ المشاريع الحكومية.


وقال إن الغرفة أعدت دراسة الواقع الحالي للشركات العائلية وتحديد ما تواجهه من تحديات، مع اقتراح الحلول المناسبة لضمان استمرارية الشركات لمصلحة الاقتصاد الوطني الإماراتي، وكذلك تنظيم عدد من الندوات وورش العمل التعريفية لهم خاصة في مجال حوكمة المؤسسات.

وتولي غرفة أبوظبي أهمية قصوى لتحسين وتطوير خدماتها بما يتلاءم واحتياجات ومتطلبات أعضائها، حيث قامت بتفعيل الربط الإلكتروني مع دائرة التنمية الاقتصادية وبقية الجهات الرسمية الأخرى، والتي لها علاقة بالترخيص، وقامت بتوجيه وتوعية القطاع الخاص ببعض المبادرات الحكومية بها مثل استراتيجية التوطين في القطاع الخاص واقتراح طرق أخرى لتطوير منظومة التعليم بالإمارة، من خلال طرح برنامج الماجستير بكلية أبوظبي للإدارة التابعة للغرف، وتوعية القطاع الخاص بأهمية الاستدامة والمسؤولية المجتمعية للشركات، من خلال استراتيجية الاستدامة وخدمات مجلس سيدات أعمال أبوظبي، وتطبيق برنامج البيئة والصحة والسلامة المهنية.

تعليقات