ثقافة

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يحتفي بيوم التراث العالمي

الأربعاء 2018.4.18 03:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 587قراءة
  • 0 تعليق
جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يحتفي بيوم التراث العالمي

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يحتفي بيوم التراث العالمي

نظّم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، اليوم الأربعاء، في مقره بمدينة العين، فعالية خاصة بيوم التراث العالمي، بحضور الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، ومحمد سعيد النعيمي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية، وأحمد بالكيلة العامري مدير فرع الجهاز بمدينة العين، وعدد من قيادات وموظفي الجهاز.

يأتي ذلك ضمن فعاليات الجهاز الخاصة بعام زايد، والتي يهدف من خلالها للاحتفاء بإرث الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي جعل من عشق التراث والاعتزاز به سمة بارزة لأبناء وبنات الإمارات كافة.

وافتتح الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان الفعالية التي تسلط الضوء هذا العام على دور الوالد المؤسس في حماية التراث الإنساني العالمي والحفاظ على الموروث الثقافي والحضاري لدولة الإمارات، وإحياء المواقع الأثرية وصونها للأجيال القادمة، وعدد من الفعاليات المصاحبة والمتمثلة في معرض الحرف والأزياء التراثية، ودكان الطيبين، ومعرض السيارات الكلاسيكية، وركن المقتنيات التراثية، وركن الصقارة، إلى جانب اطلاعه على عدد من اللوحات التراثية والفنية من تقديم طالبات مدرسة صقر الإمارات.


وأشاد الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان بمساهمة الجهاز في نشر ثقافة التراث الإماراتي لدى موظفيه، من خلال تنظيمه لهذه الفعالية وحرصه على تعريفهم بأهم العناصر الثقافية الإماراتية المسجلة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" ضمن قائمتها للتراث الإنساني مثل (السدو - الصقارة - القهوة العربية - فن التغرودة - المجالس)؛ ما يعكس الوعي الكبير والجهود المبذولة من قبل الهيئات والمؤسسات الوطنية في تثقيف موظفيها حول أهمية المحافظة على التراث الأصيل والثقافة الإماراتية العريقة.

كما زار الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان معرضا للصور أقيم على هامش الفعالية يحوي عددا من الصور النادرة للشيخ زايد طيب الله ثراه، والتي تمثل محطات مختارة من حياته ولقاءاته مع المواطنين وتوثق تدشينه لعدد من المشاريع الضخمة التي كان لها الأثر الواضح في النموذج الفريد الذي وصلت إليه دولة الإمارات، إلى جانب مكتبة تعرض أهم الإصدارات والمطبوعات التي تتناول حياة المغفور له الشيخ زايد، وتوثق أهم مراحل حياته، بالإضافة إلى بعض دواوين الشعر التي تصف سجايا ومآثر زايد الخير والعطاء.


وأعرب محمد سعيد النعيمي، عن شكره وتقديره للشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان لتلبيته الدعوة في حضور الفعالية وزيارته الجهاز؛ لما تمثله الزيارة من تجسيد للعلاقات الفريدة التي تجمع القيادة الحكيمة بالشعب، والتي تولي التراث الحضاري والإنساني اهتماما بالغا باعتباره أحد أبرز عناصر الهوية الثقافية للإمارات والموروث الحضاري العريق لها التي تسعى القيادة الرشيدة لتأصيلها في المجتمع الإماراتي، لافتا إلى أن دولة الإمارات أسهمت بشكل كبير في تعزيز التراث الإنساني والحفاظ عليه من خلال دورها المؤثر والمحوري في المنطقة والعالم.

وفي ختام الفعالية قدم النعيمي درعا تذكارية للشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، مؤكدا سعادة الجهاز بهذه الزيارة وما تمثله من إضافة مهمة وثرية لهذه التظاهرة الحضارية، التي جاءت تأكيدا لاهتمام الوالد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه بالتراث الإماراتي خاصة، والعالمي عامة.


ويحرص جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على المشاركة في الفعاليات التراثية الوطنية وتنظيم عدد منها للتعريف بالعادات والقيم الإماراتية الأصيلة.

وتزخر أجندات الجهاز بالعديد من الأنشطة والفعاليات الخاصة بالتراث الإماراتي ومن أبرزها الواحة الزراعية التي ينظمها في مهرجان الشيخ زايد التراثي بشكل سنوي، ومهرجان سلطان بن زايد التراثي وليوا للرطب ومهرجان الظفرة وأيام الشارقة التراثية وغيرها من الفعاليات التراثية والثقافية المهمة.


تعليقات