China
مجتمع

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ينظم فعالية "في حب زايد" بمدينة العين

الثلاثاء 2018.4.17 03:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 357قراءة
  • 0 تعليق
جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ينظم فعالية "في حب زايد" بمدينة العين

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ينظم فعالية "في حب زايد" بمدينة العين

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في مقره بمدينة العين، اليوم الثلاثاء، فعالية خاصة بعام زايد بعنوان "في حب زايد"، بحضور حمد بن راشد النيادي ومحمد بن علي رحمة الشامسي، والإعلامي سالم سعيد بن حضيرم الكتبي، ومحمد بن عبدالله الظاهري مدير شؤون المزارعين، وعدد من قيادات وموظفي الجهاز.

تأتي الفعالية ضمن أجندة الجهاز الخاصة بعام زايد، والتي يهدف من خلالها للتعريف بإنجازات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجالات الزراعة والبيئة والنهضة الإنسانية، واستلهام الدروس والعبر من سيرته العطرة وجعلها مرتكزاً لعمليات البناء والتطوير، ودافعاً لتحقيق التميز والريادة في خدمة الوطن والمواطن.


وتم خلال الفعالية عرض فيلمٍ وثائقي يسلط الضوء على أبرز المحطات الخالدة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأهم إنجازاته التي ساهمت في بناء دولة الإمارات الحديثة، وجعلها في مصاف الدول المتحضرة والمتقدمة، وأهم مراحل تأسيس الدولة وإعلان الاتحاد وما رافق ذلك من جهود عظيمة بذلها الوالد المؤسس في سبيل نجاح مشروع الوحدة وإعلان الاتحاد، إضافة إلى دوره في تمكين قطاع الزراعة بدولة الإمارات، وتشييد المحميات الطبيعية والواحات، وتشجيع المواطنين على الزراعة وإنتاج المحاصيل المختلفة.

وعلى هامش الفعالية، نُظمت جلسة حوارية بمشاركة حمد النيادي ومحمد بن علي الشامسي أدارها الإعلامي سالم الكتبي، تحدث خلالها الضيوف عن حياة الشيخ زايد وأهم المواقف والأحداث التي عاصروها، ودور المغفور له في تحقيق الطفرة الحضارية والاقتصادية والإنسانية التي تعيشها الإمارات اليوم، وحرصه على تمكين الإنسان الإماراتي، وتوفير كافة سبل العيش والرخاء له، واهتمامه في تطوير قطاع التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية، وإيمانه بقدرة الإنسان الإماراتي على التميز والريادة عربياً وعالمياً.


كما شهدت الفعالية افتتاح معرض للصور بعنوان "زايد الخير" يحتوي على عدد من الصور النادرة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي تمثل محطات مختلفة من حياته ولقاءاته مع المواطنين وتدشينه لعدد من المشاريع الضخمة التي كان لها الأثر الواضح في النموذج الفريد الذي وصلت إليه دولة الإمارات، إلى جانب مكتبة تحوي أهم الإصدارات والمطبوعات التي تتناول حياة المغفور له، وتوثق أهم مراحل حياته، بالإضافة إلى بعض دواوين الشعر التي تصف سجايا ومآثر زايد الخير والعطاء.

تعليقات