منوعات

مهرجان الأدب والموسيقى يحتفي باللغة العربية في يومها العالمي

الثلاثاء 2017.12.19 03:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 486قراءة
  • 0 تعليق
مهرجان الأدب والموسيقى يحيي اليوم العالمي للغة العربية

مهرجان الأدب والموسيقى يحتفي بالفنون المسيقية والأدبية للغة العربية

احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية، انطلقت مساء الاثنين في منارة السعديات، النسخة الأولى من "مهرجان الأدب والموسيقى" في أبوظبي. 

ويوافق اليوم العالمي للغة العربية 18 ديسمبر/كانون الأول من كل عام. وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت قراراً في 18 ديسمبر 1973 يقضي باعتماد اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية للمنظمة الدولية. ومن ثم تبعتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في عام 2010، بتحديد 18 ديسمبر من كل عام مناسبة عالمية للاحتفاء باللغة العربية.


وافتتحت أولى أمسيات المهرجان الذي يستمر حتى يوم 23 ديسمبر/كانون الأول، بفقرات لإلقاء الشعر على أنغام العود قدمها الشاعران حامد علوي الهاشمي وأحمد المناعي.

ويهدف المهرجان إلى توفير منصة وملتقى للفنانين والكتاب والموسيقيين والجمهور العاشق للأدب والموسيقى، من خلال تقديم برنامج ثقافي وترفيهي يتضمن العديد من ألوان الفنون، من بينها الغناء والموسيقى والشعر ومسرح العرائس.


ويتيح المهرجان للجمهور حضور فعالياته مجاناً، بهدف تحفيز الإبداع والأصالة لدى أفراد المجتمع.

وتقام فعاليات المهرجان خلال الفترة من 18 إلى 23 ديسمبر في كل من منارة السعديات، وحديقة أم الإمارات. 

فعاليات المهرجان تقام في منارة السعديات وحديقة أم الإمارات

ويقام حفل "أدبٌ طَرِب" الخميس 21 ديسمبر/ كانون الأول، تقدمه الفنانة جاهدة وهبة، في منارة السعديات، بمرافقة فرقة موسيقية مكونة من نحو 10 موسيقيين من الإمارات وفرنسا ولبنان، ويستكشف الحفل مدى التفاعل والتداخل بين الأدب والموسيقى.

المهرجان يحتفي بفنون الأدب والموسيقى

ويتضمن الحفل غناء أشعار لكبار الكتاب والشعراء العرب من مختلف العصور، مثل المتنبي والرومي والخيام ومحمود درويش وجبران وأحلام مستغانمي، إلى جانب ترجمات لشعراء عالميين مثل غونتر غراس وبابلو نيرودا ولوركا وغيرهم.

أما عرض "الهدية" فيقام على مسرح ظلال الدمى السبت 23 ديسمبر/ كانون الأول بحديقة أم الإمارات، ويتناول العرض قصة الفيل الذي قدمه الخليفة العباسي هارون الرشيد هدية إلى ملك الفرنجة شارلمان.

وتقام عروض الأضواء من 18 إلى 23 ديسمبر/ كانون الأول بمنارة السعديات. وسيضاء المبنى بأبيات مختارة من الشعر العربي التي تحتفي باللغة باستخدام لوحات فنية من الخط العربي الأصيل.. إلى جانب عرض لمقتطفات من القصائد المختارة من مهرجان الأدب والموسيقى على واجهة منارة السعديات كجزء من العرض الضوئي.

تعليقات