مجتمع

"أبوظبي للرقابة الغذائية" يعزز دوره على الممارسات الآمنة للأغذية

الخميس 2017.12.14 05:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 423قراءة
  • 0 تعليق

 على هامش منتدى الشرق الأوسط للأغذية "سيال الشرق الأوسط"، شارك جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بفقرة نقاشية مهمة حول أهمية دور الجهاز كجهة رقابية على أمن وسلامة وجودة الأغذية لمنافذ البيع المشاركة في برنامج "وقاية".  

وأكد ثامر القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط، أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يشرف على مؤسسات الأغذية لضمان تقييدها بمتطلبات الصحة وممارسات سلامة الأغذية، وبالتالي يضمن سلامة الأغذية الموجودة في متناول عموم السكان وتجنب الأمراض المنقولة عبر الأغذية.  

وأكد: "نقوم بمراقبة سلامة الأغذية في الوقت الذي نتحقق فيه من ملاءمة منتجات الأغذية مع المواصفات المعتمدة والمتعلقة بسلامة الأغذية وجودتها، كلما زاد تعاوننا مع الجهات الحكومية لتسيير هذا المشروع بات أفضل وأقوى، تغيير المفاهيم السائدة حول الأغذية واهتمامات العملاء سيدفعان الصناعة نحو التغيير من خلال تقديم خيارات غذائية صحية أكثر".

وتماشيا مع المبادرة التي كان قد أطلقها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خلال افتتاح المعرض والخاصة بعام الخير، قدمت "جنان" نحو مليون نخلة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وقامت بعقد اتفاق مع مركز خدمات المزارعين بأبوظبي ينص على قيام الشركة المتخصصة بالاستثمارات الزراعية بتأسيس بنية تحتية راسخة لتربية وتغليف الدواجن العضوية داخل دولة الإمارات. 


وقال لويس سميت، الرئيس التنفيذي لقسم تخطيط الإعمال والتطوير لدى "جنان": "مشروع الدواجن الذي قمنا بتأسيسه فريد من نوعه في الإمارات وسيساعد المزارعين على تربية الدواجن في مزارعهم وتمكينهم من البيع على مدار العام..ما سنقوم بفعله من وجهة نظر جنان هو تقديم صيصان بعمر يوم واحد للمزارعين، وتوفير غذائها والخدمات التقنية والاحترافية.. حيث يتوجب على المزارعين بعدها إنتاج وتربية الدواجن وحالما تكون جاهزة للأسواق، سنقوم بشرائها من المزارعين، هذا يعني أن جنان ستقوم عمليا بتمويل المشروع بإعطاء المزارعين حافزا للمشاركة".

وأضاف: "البنية التحتية ستضمن جودة الدواجن، وستشمل منطقة كبيرة للإنتاج، حيث يمكنها التجول بحرية، وهي طريقة أكثر إنسانية لتربية الدواجن مقارنة بالطرق التقليدية، الدواجن التي تربى في هذه المزارع ستقدم لحوما ذات جودة أعلى، وبالتالي سيكون هناك منتج أفضل للمزارعين لبيعه، وهذا يعني تقليل الاعتماد على استيراد هذا المنتج، وخفض تكاليف الشحن بشكل كبير والمساعدة في توفير حلول زراعية مستدامة لدولة الإمارات".  

واحتفالا بالابتكار بكونه جزءا من منظومة سيال العالمية، استعرضت منطقة "سيال للابتكارات" أفضل المنتجات العالمية المبتكرة، فضلا عن تقديمها تجربة مميزة للحضور للتعرف على التوجهات المستقبلية لقطاع الطعام والشراب.




تعليقات