تكنولوجيا

بالصور.. الذكاء الاصطناعي يتحكم بمصنع أديداس الجديد

الخميس 2018.4.26 06:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 267قراءة
  • 0 تعليق
أديداس تستخدم الذكاء الاصطناعي في صناعة أحذيتها

أديداس.. ثورة في عالم الرياضة

أحدثت شركة أديداس الألمانية العملاقة طفرة تكنولوجية في عالم صناعة الأحذية الرياضية بعد أن أعلنت عن افتتاحها لمصنعها الجديد فائق التطور الذي يمتد على مساحة 74000 قدم مربع داخل ولاية جورجيا الأمريكية.

ويحتوي المصنع المتطور، والذي تم إطلاق اسم Speedfactory على روبوتات تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، هي: المسؤولة بالكامل عن صنع إصدارات معينة من أهمها حذاء AM4NYC الجديد الذي تمت صناعته باستخدام بيانات العلوم الرياضية من Adidas، والذي تم تصميمه خصيصاً ليلائم أسلوب وطبيعة شوارع ولاية نيويورك الأمريكية .


ويرى عضو في مجلس إدارة أديداس التنفيذي المسؤول عن العمليات التجارية العالمية للشركة جيل ستيرت بأن أديداس تأمل من خلال التكنولوجيا المستخدمة في مصنع Speedfactory من أن تزيد مبيعاتها بنسبة 50% بسبب السرعة الكبيرة في إنتاج وتصنيع الأحذية بفضل استخدام الروبوتات فائقة التطور في عملية الصناعة بالكامل.

ولعل من أبرز المميزات التي سيقدمها هذا المصنع بالنسبة لزبائن الشركة من أمريكا الشمالية هو حرية تصميم واختيار الألوان والتفاصيل سواء كانت كلمات أو صور التي سوف تتضمنها أحذيتهم من خلال الإنترنت مع ضمان جودتها بسبب الاعتماد على التقنيات المتطورة للروبوتات المصنعة للأحذية.

وعن سبب اختيار أديداس لأمريكا الشمالية من أجل احتضان المصنع الجديد بدلاً من آسيا أوضح "ستيرت" بأن وجود النسبة الأكبر للمستهلكين في قارة أمريكا الشمالية، والالتزام بسرعة إنتاج وتصنيع الطرازات المختلفة من الأحذية وضمان سرعة انتشارها في أرجاء القارة هي أهم الأسباب التي أتت وراء اختيار إقامة المصنع في أمريكا الشمالية.

وعلى الرغم من أن القارة الآسيوية لاتزال محتفظة بالنصيب الأكبر من صناعة أحذية أديداس بكل تأكيد، إلا أن المصنع الجديد سوف يكون قادرا في المستقبل على صنع طرازات مختلفة من أحذية الشركة الألمانية وتلبية احتياجات سوق أمريكا الشمالية الذي يعد محور التركيز الأساسي لأديداس.


فالشركة تأمل في أن ينتج مصنعها الجديد الذي يحتوي حالياً على 150 موظفا، ما يقارب المليون حذاء بحلول عام 2020 من أجل زيادة معدل الإنتاج السنوي للشركة، والتي صنعت ما يقارب الـ403 ملايين زوج من الأحذية عام 2017.

وتخطط أديداس في الوقت الحالي لرفع معدلات انتشار أحذيتها داخل أمريكا الشمالية بمعدل يفوق الـ30% سنوياً، وذلك من خلال افتتاح المزيد من المتاجر والمعارض الخاصة بالشركة في أنحاء متفرقة من الولايات المتحدة الأمريكية ممثل الساحل الشرقي والساحل الغربي ونيو جيرسي وكارولينا.

ويأمل عضو مركز إدارة الشركة جيل ستيرت بانتقال التكنولوجيا الجديدة المستخدمة في مصنع جيل ستيرت إلى مصانع الشركة داخل القارة الآسيوية في المستقبل القريب، وهو ما يحقق المزيد من الأرباح والانتشار لأديداس.

تعليقات