حوادث

أفعاني يتاجر بالبشر.. هرب 300 إلى لندن مقابل مليون و800 ألف إسترليني

الخميس 2019.1.10 02:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 146قراءة
  • 0 تعليق
أفغاني شاب يهرب مهاجرين غير شرعيين إلى لندن - أرشيفية

أفغاني شاب يهرب مهاجرين غير شرعيين إلى لندن - أرشيفية

اعترف شاب أفغاني يتاجر بالبشر بتهريب 300 مهاجر إلى المملكة المتحدة عبر القناة الإنجليزية أو بحر المانش الذي يفصل بريطانيا عن فرنسا، مقابل 6 آلاف جنيه إسترليني للفرد، بإجمالي مليون و800 ألف إسترليني.

وقال الأفغاني أنام، 28 عاما، لصحفيين، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنه ساعد في إطلاق رحلات هجرة على متن قوارب سريعة إلى بريطانيا، مؤكدا قدرته على تدبير رحلات على متن زوارق أصغر حجما، لكن أكثر خطورة، مقابل 2500 إسترليني للفرد.

وأضاف أنام، الذي يقيم في مدينة كاليه الفرنسية بعد طرده من المملكة المتحدة مرتين، أنه يضمن للمهاجر إقامة في بريطانيا، لأن الشرطة لن ترسله أبدا إلى بلده الأصلي حتى إذا ألقت القبض عليه.

ولفت إلى أنه لا يستلم المبالغ بنفسه، إذ يدفعها الشخص الذي يرغب في الهجرة لأحد أفراد عائلته، أو أصدقائه في أحد المطاعم الهندية غرب لندن، موضحا أنه في حالة فشل خطة التهريب بالقوارب السريعة، يهرب المهاجرين في شاحنات.

وتابع الأفغاني، الذي يدير عملياته غير الشرعية باستخدام تليفون محمول بريطاني : "فعلت ذلك مع 9 أشخاص عشية الكريسماس الماضي، وتقاضى سائقو الشاحنات من أوروبا الشرقية 3 آلاف جنيه إسترليني عن كل مهاجر".

فيما تعهد وزير الداخلية البريطاني من أصل باكستاني ساجد جاويد، بشن حملة ضد المهاجرين غير الشرعيين، الذين يعبرون بحر المانش عبر قوارب صغيرة.

وخلال 2018، حاول 504 مهاجرين غير شرعيين عبور القناة الإنجليزية، ومنذ بداية يناير/كانون الثاني الحالي، حاول 25 مهاجرا خوض الرحلة نفسها؛ للوصول إلى الأراضي البريطانية.

تعليقات