مجتمع

مسؤولون أفارقة لـ"العين الإخبارية": 60% من فقراء العالم يعيشون في القارة السمراء

الأحد 2019.4.7 10:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 162قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع اللجنة الفنية المختصة بالتنمية

اجتماع اللجنة الفنية المختصة بالتنمية

حذر مسؤولون أفارقة، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، من التداعيات السلبية لمشكلة الفقر على القارة السمراء، على هامش الاجتماعات التي عقدت، الجمعة، بمقر الاتحاد الأفريقي للجنة الفنية المختصة بالتنمية الاجتماعية والعمل والتوظيف، التي بحثت تقليص الفقر عبر ضخ الاستثمارات.

وقالت المديرة الإقليمية لمنظمة العمل الدولية سينثيا صموئيل أولونجواون، لـ"العين الإخبارية"، إن منظمتها تدعم رؤية الاتحاد الأفريقي لأجندة التنمية لعام 2063، التي تهدف للقضاء على الفقر، وخلق قارة أفريقية متطورة مزدهرة بشعوبها.

وأضافت أن إحصاءات البنك الدولي تشير إلى أن 22% من سكان العالم يحصلون على دولار واحد في اليوم، وأن 60% منهم في القارة السمراء، ولفتت إلى ضرورة معالجة مشاكل البطالة والفقر بشكل سريع في أفريقيا، لأن تلك المشكلات ستؤدي إلى آثار سلبية مثل وقوع شباب القارة في براثن الجماعات الإرهابية، وذكرت أن نسبة البطالة بمنطقة شمال أفريقيا قد تصل إلى 30% خلال 2019.

وقالت وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية الإثيوبية أرقوقي تسفاي ولد مسقل، لـ"العين الإخبارية"، إن الفقر ما زال يمثل تحديا كبيرا لأفريقيا، فملايين الأفارقة يعيشون تحت خط الفقر.

وأضافت، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن إثيوبيا تعمل على تقليص نسبة الفقر وتوفير فرص العمل للشباب من خلال العديد من البرامج التنموية.

وأشارت إلى أن حل مشكلة البطالة في القارة الأفريقية يحتاج إلى تعاون بين وزارات الاستثمار والعمل والتجارة والصناعة والقطاع الخاص.


يذكر أن اجتماعات اللجنة الفنية شهدت مشاركة لممثلين من وزارات العمل والشؤون الاجتماعية من الدول الأعضاء بالاتحاد، ومفوضية الشؤون الاجتماعية للاتحاد الأفريقي ومنظمة الأمم المتحدة.

وقالت مفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الأفريقي أميرة الفاضل، خلال كلمة، إن الفقر في أفريقيا ظل يؤثر اجتماعيا واقتصاديا على حياة سكان القارة لعهود طويلة، وحان الوقت للقضاء عليه من خلال بناء اقتصاديات قوية.


وأضافت أن تنفيذ أجندة الاتحاد الأفريقي الاجتماعية ووضع استراتيجيات للتقليص من الفقر تعد مسائل مهمة وتحظى بأولوية لدى الاتحاد.

وذكرت أن توفير الاحتياجات الأساسية لسكان القارة الأفريقية سيمكنهم من الصمود في وجه الفقر وتحسين معيشتهم.



تعليقات