فن

وفاة أحمد سعيد في ذكرى نكسة 67

الثلاثاء 2018.6.5 12:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 424قراءة
  • 0 تعليق
الإعلامي المصري أحمد سعيد

الإعلامي المصري أحمد سعيد

توفي الإذاعي المصري الشهير أحمد سعيد في القاهرة، مساء الإثنين، عن عمر ناهز 93 عاما.

وذاعت شهرة أحمد سعيد بسبب أسلوبه المميز في الأداء الإذاعي في ذروة انتشار صوت العرب كصوت لثورة يوليو/تموز 1952، وخطاب الوحدة والقومية العربية التي اشتهر بها، وجعلته من أهم المذيعين في تاريخ الإذاعة المصرية.


ونال الراحل كثيرا من النقد بسبب إلقاء بيانات حرب يونيو 1967، التي سماها المصريون بالنكسة، وانطوت آنذاك على بعض المعلومات غير الصحيحة عن مسار الحرب، إلا أن أحمد سعيد صرح قبيل وفاته بأنه نقل البيانات التي كانت تأتي إليه من مصادر رسمية، وكان ملتزما بإذاعتها دون تغيير.

ترأس أحمد سعيد إذاعة صوت العرب لمدة 14 عاما منذ تأسيسها في عام 1953 حتى تقدم باستقالته في سبتمبر عام 1967.

وجاءت وفاة أحمد سعيد بالتزامن مع الذكرى الـ51 لحرب يونيو 1967، التي ارتبطت باسمه إلى حد بعيد، بل وضعت نهاية لمسيرته الإعلامية.


تعليقات