سياحة وسفر

هفوة تمنح "محظوظين" 14 ألف دولار تخفيضا على رحلة طيران

الإثنين 2019.1.14 01:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 45قراءة
  • 0 تعليق
شعار شركة الطيران "كاثي باسيفيك"

شعار شركة الطيران "كاثي باسيفيك"

ارتكبت شركة الطيران "كاثي باسيفيك"، للمرة الثانية في أقل من أسبوعين، هفوة في أسعار بطاقات الدرجة الأولى، وعرضتها بأقل من سعرها الفعلي بنحو 14 ألف دولار.

وعرضت الشركة، عبر موقعها الرسمي، الأحد، بطاقات من الدرجة الأولى بين لشبونة وهونج كونج مع توقف في لندن، بسعر 1512 دولارا فقط، بحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست".

فيما تكلف رحلة كهذه نحو 16 ألف دولار في الدرجة الأولى، و4 إلى 5 آلاف لدرجة رجال الأعمال.

وذكرت الصحيفة أن سعر رحلة مماثلة في الدرجة الأولى عبر فرانكفورت يكلف 16 ألف دولار.

وقال ناطق باسم "كاثي باسيفيك": "نحن نبحث عن سبب هذا الحادث داخليا وخارجيا".

وأكدت الشركة، ومقرها في هونج كونج، أنها "ستقبل بالبطاقات التي اشتراها عدد قليل من الأشخاص بأسعار بخسة"، كما فعلت في المرة السابقة.

وأثارت الشركة ضجة عشية رأس السنة، عندما لاحظ أشخاص أن أسعار بطاقات السفر في درجة الأولى ودرجة الأعمال من فيتنام إلى الولايات المتحدة وكندا تباع عبر موقعها انطلاقا من سعر 670 دولارا.

وانتظرت "كاثي باسيفيك" يومين للإقرار بالخطأ، ورفض ناطق باسمها تحديد عدد البطاقات التي بيعت بهذا السعر.

وعانت شركة الطيران من مشكلات خلال 2018؛ فهي تستمر بمواجهة منافسة كبيرة من شركات تعتمد أسعارا مخفضة في بر الصين الأساسي.

وخسرت "كاثي باسيفيك" 33 مليون دولار في النصف الأول من السنة.

كذلك تعرضت لعملية قرصنة واسعة شملت بيانات مسافرين من بينها أرقام جوازات سفر وبطاقات ائتمانية.

تعليقات