الذكاء الاصطناعي

بلدية العين تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتقدير أضرار حوادث المرور

الإثنين 2018.10.22 01:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 113قراءة
  • 0 تعليق
"بلدية العين" تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتقدير أضرار حوادث المرور

"بلدية العين" تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتقدير أضرار حوادث المرور

تعمل بلدية مدينة العين على تطوير طائرات مسيرة لتقدير أضرار الحوادث المرورية آليا، وذلك بالتعاون مع كلية تقنية المعلومات في جامعة الإمارات العربية المتحدة، من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، لتقدير قيمة الأضرار دون الحاجة إلى الزيارات الميدانية، وذلك باستخدام قواعد المعلومات والمعرفة التراكمية لبيانات الحوادث السابقة. 

وقالت الدكتورة أسماء الفلاسي، من قسم التخطيط التقني، إن المشروع يهدف إلى تقليل وقت تقدير أضرار الحوادث المرورية، من خلال الاستغلال الأمثل للتقنيات الحديثة، بما يمكن الموظف المسؤول من استخلاص حجم الأضرار من الصور، وتقدير قيمة الأضرار في أصول البلدية، مثل الأشجار وأعمدة الإنارة واللافتات المرورية بأقل جهد وأسرع وقت ممكن، بما يرفع من كفاءة العمل والأداء ويحقق التكامل مع الجهات الحكومية، ويزيد من نسبة رضا المتعاملين. 


ويعتمد النظام بدوره على استخدام تقنيات متعددة، كالطائرات المسيرة "الدرون"، وتقنيات الذكاء الاصطناعي، وتقنيات تعلم الآلة التي بإمكانها تحليل البيانات الضخمة في وقت قياسي، ومن ثم استخدام نتائج التحليل بالعمليات المرتبطة بتقدير أضرار الحوادث المرورية، بالإضافة إلى تقنيات التعرف على الصور القادرة على تحديد الأصول للبلدية، والتحقق من أبعادها تلقائيا، استنادا إلى الصور الرقمية أو مقاطع الفيديو. 

وتعمل بلدية مدينة العين حاليا على إطلاق المشروع في مرحلته التجريبية، ومن المخطط إطلاقه فعليا في الربع الأول من العام القادم.

تعليقات