سياسة

قرقاش: "الجزيرة" ستخرج من الأزمة قناة محلية ومنشورا حزبيا باهتا

الأحد 2017.7.23 05:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 537قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات

الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات

سخر الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، من تقرير تناوله بثته قناة الجزيرة القطرية اليوم الأحد.

وقال قرقاش في تغريدة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : "سررت بتحيّز وارتباك تقرير الجزيرة الذي تناولني، لأنه خير دليل على غياب المهنية"، مشيراً إلى أن القناة القطرية ستخرج من هذه الأزمة قناة محلية ومنشورا حزبيا باهتا.

يذكر أن قرقاش وجه في الـ12 من الشهر الجاري رسالة إلى زيد رعد الحسين، المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ردًا على الإحاطة الإعلامية التي أدلى بها المتحدث باسم المفوض السامي والتصريح الذي أدلى به ديفيد كاي، المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير بتاريخ يونيو 2017، بشأن التقارير التي أفادت بتقديم عدد من الحكومات مطالبات إلى قطر بإغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية. 

وأكد قرقاش في رسالته أنه رغم الأهمية الأساسية لحماية الحق في حرية التعبير فهذه الحماية ليست مطلقة، وهناك قيود على هذا الحق يسمح بها القانون الدولي من أجل حماية الأمن القومي والنظام العام، موضحًا أن "حرية التعبير لا يمكن استخدامها في تبرير وحماية الترويج للخطاب المتطرف".

وأوضح خلال الرسالة أن "تقارير الجزيرة تجاوزت مرارا عتبة التحريض إلى العداء والعنف والتمييز، واستشهدت بأمثلة عديدة على ذلك منها إذاعة الجزيرة لخطبة الناطق باسم "ألوية الناصر صلاح الدين" في 18 من شهر فبراير عام 2008 بعد إعادة نشر كاريكاتير يتناول النبي محمد، والتي دعا فيها المسلمين إلى "إحراق مقرات الصحف المسيئة لنبينا وتفجيرها لتتطاير أشلاء".

وكانت الشرطة قد أحبطت في وقت لاحق خطتين منفصلتين لاغتيال رسام الكاريكاتير وموظفي الصحيفة التي نشرت الرسوم المتحركة، وفي المقابل كانت هناك هجمات تمت بالفعل كالاعتداء الذي استهدف مكتب صحيفة "تشارلي إيبدو" عام 2015، كما أن والدة وشقيقة أحد المشاركين في هجوم جسر لندن "يوسف زغبة" صرحتا مؤخرًا لصحيفة التايمز "المملكة المتحدة" "أنه كان متطرفًا من خلال مشاهدته لمحطة الجزيرة".

تعليقات