اقتصاد

"القدية" مشروع سياحي يوفر 30 مليار دولار للاقتصاد السعودي

الجمعة 2018.4.27 11:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 522قراءة
  • 0 تعليق
الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

توقع رجال أعمال سعوديون أن يسهم مشروع "القدية " السياحي في جذب العديد من الشركات العالمية للاستثمار في السعودية. 

وأكد هؤلاء أن مشروع القدية يسهم في توفير 30 مليار دولار ينفقها السعوديون كل عام على السياحة والترفيه خارج البلاد.

ويدشـن خـادم الحـرمـين الـملك سـلمان بـن عـبد الـعزيـز آل سعود غدا السبت، مشـروع "الـقديـة" غرب الرياض، الـوجـهة الـترفيهـية والـريـاضـية والـثقافـية الجـديـدة فـي السعودية.

ويحضر التدشين كـبار الـمسؤولـين السعوديين والـدولـيين، وطـيف واسـع مـن صـناع الـقرار وكـبار المسـتثمريـن ومـمثلي الشـركـات الإقـليمية والـدولـية الـمتخصصة.

 ومـن الـمقرر الانـتهاء مـن الـمرحـلة الأولـى مـنه فـي عام 2022.

وأشار رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، إلى الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية المهمة لمشروع القدية الترفيهي في تعزيز مكانة السعودية على الصعيد العالمي ودعم الاقتصاد السعودي من خلال مشروعات ذات عوائد استثمارية عالية.


وأضاف الراجحي في تصريحات نقلتها صحيفة الرياض السعودية الجمعة، أن انطلاق أعمال هذا المشروع يؤكد مضي القيادة السعودية قدماً في مساعيها نحو تحقيق تطلعات الرؤية المستقبلية الطموحة للمملكة 2030 عبر مشروعات واعدة في القطاعات المستهدفة بما في ذلك قطاع السياحة والترفيه.

وتابع: "السياحة من القطاعات المهمة التي يعول عليها في تنويع اقتصاد السعودية".

 وبدوره قال الاقتصادي الدكتور عبد الله صادق دحلان: إن هذا المشروع يعد من روافد التنمية الاقتصادية بصفة عامة والسياحية بصفة خاصة، ويكشف حرص السعودية على تنويع مصادر الدخل الوطني وفق رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن السعودية تزخر بالعديد من المقومات والإمكانات التي تجعلها تتبوأ مكانة بارزة على خارطة السياحة والترفيه على المستوى العالمي.

بدوره، قال رجل الأعمال محمد الغيثي: إن المشروع سيسهم بشكل كبير في دخول الشركات والاستثمارات العالمية وتحقيق التنمية الاقتصادية والاستثمارية للاقتصاد الوطني.

وكان الأمين الـعام للمجلس الـتأسيسي لمشـروع الـقديـة فـي صـندوق الاستثمارات الـعامة الـدكتور فهـد بـن عبدالله تـونسـي، قد أعلن أن تدشـين الملك سلمان لهذا المشـروع الـحيوي، يـعد تـرجـمة حـية لـتطلعات الـقيادة في السعودية وسـعيها الـدؤوب لـتطويـر الـمشاريع العملاقـة.

وأضاف أن هذه المشروعات مـن شـأنـها أن تـسهـم وبـشكل فـاعـل فـي تـحقيق الـعديـد مـن الـعوائـد الاقـتصاديـة الـمباشـرة وغـير الـمباشـرة، ودفـع عجـلة الـتنمية المسـتدامـة لـما فـيه خـير الوطن والمواطن وفق القطاعات التي التي حددتها رؤية المملكة 2030.

تعليقات