اقتصاد

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت .. أكبر مدينة ترفيهية بالعالم

الثلاثاء 2018.4.24 10:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 778قراءة
  • 0 تعليق
الملك سلمان بن عبدالعزيز

الملك سلمان بن عبدالعزيز

يدشن خادم الحرمـين الشـريـفين الملك سـلمان بـن عبدالعزيـز آل سعود، السبت، مشـروع "الـقديـة"، الـوجهة الـترفيهـية والـريـاضية والـثقافية الجديدة فـي السعودية، والـتي سـيتم إنـشاؤهـا غرب الـعاصمة الرياض.  

ويشهـد حفل وضـع حجـر الأسـاس للمشـروع كبار الـمسؤولـين المحليين والـدولـيين، وطيف واسـع مـن صناع الـقرار وكبار المستثمرين ومـمثلي الشـركات الإقليمية والـدولية الـمتخصصة، إيـذانـا بـانطلاق أعـمال الـبنية الـتحتية فـي المشـروع رسـميا، ومن المقرر الانـتهاء مـن الـمرحلة الأولـى مـن المشروع فـي عام 2022.


وقال الأمين الـعام للمجلس الـتأسيسي لمشـروع الـقديـة فـي صـندوق الاستثمارات الـعامة الـدكتور فهـد بـن عبدالله تـونسـي: "إن تدشـين الملك سلمان لهذا المشـروع الـحيوي، يـعد تـرجـمة حـية لـتطلعات الـقيادة في السعودية وسـعيها الـدؤوب لـتطويـر الـمشاريع العملاقـة.

وأضاف أن هذه المشروعات مـن شـأنـها أن تـسهـم وبـشكل فـاعـل فـي تـحقيق الـعديـد مـن الـعوائـد الاقـتصاديـة الـمباشـرة وغـير الـمباشـرة، ودفـع عجـلة الـتنمية المسـتدامـة لـما فـيه خـير الوطن والمواطن وفق القطاعات التي حددتها رؤية المملكة 2030.


وقال: إن نحو ثـلثي مـواطـني الـسعوديـة تـحت سـن 35 عـاما، لـذلـك هناك حـاجـة كـبيرة لـما يـوفـره مشـروع الـقديـة مـن الأمـاكـن الـترفيهـية الـجاذبـة لـهم.

وأوضح "يسهم المشـروع بـتوفـير نحو 30 مـليار دولار، الـتي يـنفقها الـسعوديون كـل عـام عـلى السـياحة والـترفيه خـارج الـبلاد".


وقال: "سـيتم توظـيف هـذا الـوفـر فـي الإنفاق لتنمية الاقتصاد المحلي الداخلي؛ ما سيؤدي لإيجاد فرص عمل جديدة للشباب السعودي".

من جهته قـال مـايـكل رينينجـر الـرئـيس الـتنفيذي لمشروع القديـة: "نـحن سـعداء بـأن نـكون مـن الـمساهمين الـرئيسـيين فـي دعـم عجـلة الـتنمية الاقتصادية فـي السعودية وجـذب الاسـتثمارات، والـتي لا تـقتصر عـلى قـطاع الـترفـيه فحسـب.

وأضاف: "تـتعداهـا لـتشمل الـمشروعات الـتي سـتعمل عـلى تـطويـر الإمـكانـات والـقدرات الـخاصـة بـالشـباب الـسعودي وتـمكينهم مـن تـنمية مـهاراتـهم الـريـاضـية والـفنية والـثقافـية".

وأفاد بأن زوار "الـقديـة" سـيحظون بـالـعديـد مـن الـخيارات الـرائـعة لـلترفيه والأنشـطة الـريـاضية والـثقافـية الـموزعة ضـمن مـنشآت مـصممة بـشكل مـبتكر تـشمل كـلا مـن مـدن الألـعاب، والـمراكـز الـترفيهـية.

وتابع "تشمل المدينة أكـاديـميات الـتدريـب، والـمضامـير الصحراويـة والإسـفلتية الـمخصصة لـعشاق ريـاضـات السـيارات، والأنشـطة الـترفيهية الـمائـية والـثلجية، وأنشـطة الـمغامـرات فـي الـهواء الـطلق، وتـجارب الـسفاري والاسـتمتاع بـالـطبيعة".

ويحظى المشروع بـدعـم صـندوق الاسـتثمارات الـعامـة، وسـيتم بـناؤه عـلى مـسافـة تـبلغ 40 كـيلومـترا مـن وسـط العاصمة الريـاض، بـمساحـة إجـمالـية قـدرهـا 334 كـيلومـترا مـربـعا.




تعليقات