سياسة

الطيب: الهجوم على الأزهر هدفه تزييف وعي الناس

الخميس 2018.4.19 09:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 536قراءة
  • 0 تعليق
شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، الخميس، أن الهجوم على الأزهر هو "حملة مبرمجة" تشتد كلما حقق نجاحاً في الداخل أو الخارج. 

وقال الطيب في تصريحات خاصة لمجلة (صوت الأزهر)، إن القائمين على هذه الحملات يهدفون إلى تزييف وعي الناس، في محاولة منهم لخلخلة رصيد الأزهر في قلوب المسلمين، من خلال إخفاء الحسنات والتفتيش عن الهنات وتكبيرها وتضخيمها.

وأوضح أن هذه الهجمات الممنهجة ضد الأزهر الشريف، لن تثني أبناءه عن نشر رسالة الإسلام الوسطي، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، والوقوف بجوار المستضعفين والمظلومين في كل بقاع الأرض.

وكانت صحيفة (صوت الأزهر) كشفت في عددها الصادر الخميس، عن كواليس زيارة الرئيس البرتغالي إلى الأزهر، الأسبوع الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى وصف الرئيس البرتغالي مارسيليو دى سوزا لقاءه بشيخ الأزهر بأنه لقاء بين دعاة السلام، وذلك تحت عنوان: (الرئيس والإمام.. دعاة السلام يلتقون).

وأكد الرئيس البرتغالي، خلال لقائه شيخ الأزهر الشريف، بمقر المشيخة، أن زيارة الإمام الأكبر إلى البرتغال مثلت حدثاً مهماً للمجتمع البرتغالي، موضحاً أنه يمثل مؤسسة عالمية لها تاريخ عميق، وهو ما يجعله يشعر بالاعتزاز والفخر بوجوده في رحاب هذه المؤسسة العريقة.

تعليقات