سياسة

شيخ الأزهر يشيد بتسمية القمة العربية بـ"قمة القدس"

الإثنين 2018.4.16 12:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 274قراءة
  • 0 تعليق
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين

الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين

أشاد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، بـ"المبادرة الكريمة" التي أعلنها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الأحد، خلال افتتاح القمة العربية المنعقدة بالظهران بالمملكة العربية السعودية، بتسمية القمة العربية بـ"قمة القدس". 

وثمن شيخ الأزهر في بيان كلمات القادة العرب في "قمة القدس" والتي أكدت مركزية القضية الفلسطينية، معربا عن تقديره لموقف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الداعم لنضال الشعب الفلسطيني، وتأكيده أن "الحق العربي في القدس حق ثابت وأصيل غير قابل للتحريف أو المصادرة".

كما أن الدكتور الطيب قدر عاليا إعلان العاهل السعودي تبرع بلاده بـ200 مليون دولار للشعب الفلسطيني، وتخصيص 150 مليون دولار منها لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية في القدس، و50 مليون دولار لدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".


وكانت القمة العربية في دورتها العادية الـ29 قد اختتمت أعمالها في مدينة الظهران الأحد، مؤكدة مركزية القضية الفلسطينية.

وقال الملك سلمان بن عبدالعزيز في كلمة استهل بها أعمال القمة التي أعلن تسميتها بـ"قمة القدس": "إننا نرفض القرار الأمريكي بشأن القدس، ونؤكد أن عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة هي القدس الشرقية".

 وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في ديسمبر/كانون الأول اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى شروع واشنطن في إجراءات نقل سفارتها للمدينة المقدسة، وسط رفض عربي ودولي واسع للقرار.

تعليقات