سياسة

ما علاقة الإخوانية آلاء الصديق بالمخابرات القطرية وتميم؟

الإثنين 2018.10.22 09:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 10475قراءة
  • 0 تعليق
الإخونجية آلاء محمد الصديق - أرشيفية

الإخونجية آلاء محمد الصديق - أرشيفية

تعد الإرهابية آلاء محمد الصديق، التي قامت قطر بتزوير جواز سوري لها للهرب إلى تركيا ومنها إلى بريطانيا، من أخطر القيادات النسائية داخل تنظيم الإخوان الإرهابي. 

وغادرت الإرهابية آلاء الصديق الدوحة، اليوم الإثنين، إلى إسطنبول كما ذكر موقع إذاعة "شام إف إم"، كما أنها في طريقها للهروب إلى لندن للالتحاق بالمجموعة الإرهابية الإخوانية المتواجدة هناك، والتي تتولى تمويلها المخابرات القطرية.

كما تعتبر الإماراتية آلاء محمد الصديق الهاربة إلى قطر كنز أسرار تنظيم الحمدين، حيث تملك "الكثير من المعلومات حول ما يحدث من تدريبات وتنظيمات تشرف عليها المخابرات القطرية ضد دول الخليج".

وتنتمي الإرهابية آلاء الصديق إلى تنظيم الإخوان الإرهابي، حيث تعتبر من أخطر قيادات الإخوان في الخليج. 

من جهة اليمين جواز السفر الحقيقي وإلى اليسار الجواز المزور

وتعد "آلاء الصديق" ذراع الإخواني طارق السويدان وجاسم سلطان في المملكة العربية السعودية، حيث كانت تدرب وتجند فتيات من الأجانب والمقيمين في جدة تحت ما يسمى" العزة والنهضة وصناعة الوعي"، حيث تبث سمومها الإرهابية وأفكارها المتطرفة.

ويستمر النظام القطري في أكاذيبه حول هذه الفتاة مدعيا أنها امرأة عادية ولا علاقة لها بتنظيم الإخوان، ولكن في حقيقة الأمر، رفض تميم تسليمها بسبب رعبه من المعلومات المتوفرة لديها.

وما زالت آلاء تقيم مع الإرهابيين والمرتزقة المشردين من أوطانهم في الدوحة، حيث ما زالت تنشر فكرها المتطرف من داخل الدوحة ضد البلدان والأنظمة العربية المختلفة مع قطر.

وانضمت "آلاء الصديق" إلى جمعية "المنتدى تراس" ببريطانيا المموّل من قطر التابع للتنظيم الدولي للإخوان،  ويعد انضمامها أداة مهمة لتجنيد النساء للانخراط في الجماعات الإرهابية. 

وتحاول بجواز سفرها المزيف الهرب من تركيا إلى بريطانيا، حيث وفرت لها الدوحة ممرا آمنا إلى دول أخرى رغم انتهاء فترات صلاحية جواز سفرها.

وقامت الدوحة بتزوير جواز سفر "سوري" للهاربة "آلاء محمد الصديق" ويحمل الرقم (010933613)، لتغادر بموجبه من قطر إلى تركيا، رغم أن خروجها من الدوحة بهذا الجواز المزيف كان بعلم الأتراك.

حالة "آلاء الصديق" لم تكن الأولي أو الأخيرة التي يقوم فيها تنظيم الحمدين بتزوير جوازات سفر لحلفائه والمقربون منه، لكن التنظيم الإرهابي دأب على تزوير جوازات سفر منتهية الصلاحية لمواطنين سوريين يعيشون في الخارج من خلال إضافة لاصق عليها لتسهيل سفرهم لدول أوروبية للالتحاق بأعضاء التنظيم الدولي للإخوان.


تعليقات