رياضة

مصدر للعين: دمج الأندية لن يؤثر على البطولات المحلية

أكد أنه جاء في مصلحة الألعاب الأخرى

الثلاثاء 2017.5.16 09:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1184قراءة
  • 0 تعليق
النادي الأهلي

النادي الأهلي

أثار قرار دمج أندية الشباب ودبي مع النادي الأهلي الإماراتي في ناد واحد تحت مسمى نادي واحد "شباب الأهلي دبي"، ودمج ناديي الشعب والشارقة تحت مسمى نادي الشارقة الثقافي، العديد من التساؤلات، بشأن هوية النادي الجديد، وعدد بطولاته.

محمد بن راشد يصدر قرارا بدمج ناديي الشباب ودبي مع الأهلي 
الاتحاد الإماراتي يرحب بقرار دمج أندية دبي 

مصدر رسمي بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الإماراتية أكد لمراسل بوابة العين، إنه لايوجد أي سند قانوني يقضي بعدم الاعتراف ببطولات الأندية السابقة، وبالتالي فمن المفترض الإحتفاظ بجميع البطولات السابقة للأندية تحت مسماها السابق، على أن تكون البداية الجديدة مع المسمى الجديد ببطولات جديدة.

وأضاف: "لا يمكن نهائيا إلغاء تاريخ ونجاح سابق لأي ناد مهما كانت الظروف وبالتالي هذا الأمر غير وارد نهائيا".

وأشار إلى أن القرار تمثل في نقل كل الحقوق المادية والمعنوية والأدبية والاستثمارية المكتسبة، وإجمالي المخصصات المالية السنوية الممنوحة من حكومة دبي للأندية الثلاثة، إلى "نادي شباب الأهلي - دبي" وتقييدها جميعا باسمه. وهو ما يعني عدم ضياع أي من حقوق أو إنجازات هذه الأندية.

وفيما يتعلق بإمكانية تصعيد فرق من دوري الأولى إلى دوري المحترفين، قال "هذا الأمر ربما يكون مقترحا لكن تطبيقه يرجع لاتحاد الكرة".

وكان اتحاد الكرة نفى الثلاثاء ما نشر عن قرار بشأن تصعيد فريقين من دوري الأولى ليكونا بديلين لأندية الشباب ودبي، مؤكدا أن هناك اجتماعا لاحقا سيعقد من أجل بحث كيفية الإستفادة منه بما يخدم الرياضة الإماراتية.

وحول ما يتعلق بإشهار النادي الجديد، فأكد المصدر أنه عقب صدور القرار لم يصل إلى الهيئة أيه خطابات من أجل الإشهار، حيث من المتوقع أن يتم إلغاء إشهار ناديي دبي والشباب والإبقاء على إشهار النادي الأهلي مع تغيير المسمى فقط، وذلك وفقا للقرار الصادر.

وحول إيجابيات القرار أكد المصدر أنه سيحقق نتائج إيجابية كثيرة أبرزها الحصول على خدمات لاعبين مميزين تحت مظلة ناد واحد وتقليل النفقات، ليس فقط في كرة القدم ولكن في جميع الألعاب الأخرى.






تعليقات