سياسة

الداخلية الجزائرية تنشر بيانا بالأمازيغية في سابقة تاريخية

الأربعاء 2018.1.10 04:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 639قراءة
  • 0 تعليق
الأمازيغ خلال أحد أعيادهم

الأمازيغ خلال أحد أعيادهم

نشرت وزارة الداخلية الجزائرية، اليوم الأربعاء، بيانا باللغة الأمازيغية، للمرة الأولى في تاريخ البلاد. 

ويتعلق مضمون البيان بتسجيلات قرعة الحج إلى البقاع المقدسة، باللغتين العربية والأمازيغية، وهما اللغتان الرسميتان في الجزائر، وظهرت حروف اللغة الأمازيغية ممزوجة بين الحروف الأمازيغية القديمة والحروف اللاتينية. 

وقالت الوزارة إن القرار "يأتي تطبيقا لقرار رئيس الجمهورية بتعميم اللغتين العربية والأمازيغية في الوثائق الرسمية".

بيان وزارة الداخلية الجزائرية

ويأتي إصدار أول بيان باللغة الأمازيغية عشية أول احتفالات "رسمية" برأس السنة الأمازيغية الجديدة المصادف يوم 12 من شهر يناير/كانون الثاني من كل عام، ويسمى في الجزائر "يَنَّار".

وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قد أصدر، نهاية العام الماضي، قرارا مفاجئا بجعل رأس الأمازيغية عطلة مدفوعة الأجر، وأن يصبح من الأعياد الوطنية.

كما كلف بوتفليقة الحكومة بتحضير قانون يتعلق بإنشاء أكاديمية جزائرية للغة الأمازيغية وترقيتها وتطويرها، وبتعميم اللغة الأمازيغية في جميع البرامج التعليمية.

وجاء القرار عقب موجة احتجاجات ومظاهرات في منطقة القبائل طالبت بترقية اللغة الأمازيغية في المناهج التعليمية، وهي اللغة التي أقرها الدستور المعدل في 2016، "لغة وطنية".

غير أن البيان الأخير للرئاسة الجزائرية، اعتبر أن اللغة الأمازيغية هي "لغة وطنية ورسمية".

تعليقات