رياضة

عمالقة أوروبا تتصارع على "الظاهرة الجزائرية" الجديدة

السبت 2019.2.9 04:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4111قراءة
  • 0 تعليق
ريان شرقي

ريان شرقي

كشف موقع "فوت 01"، المتخصص في متابعة كرة القدم الفرنسية والعالمية، عن أن اللاعب الجزائري الواعد ريان شرقي (15 سنة)، موهبة نادي أولمبيك ليون الفرنسي، بات محل متابعة من قبل العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، على غرار يوفنتوس وميلان الإيطاليين وبرشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني.

وكان صانع الألعاب الناشئ خطف الأضواء طوال الأشهر الأخيرة في دوري تحت 19 عاما، وهو ما جعله حديث الصحافة الفرنسية التي أشادت بموهبته الخارقة للعادة.

وينتظر مناصرو ليون بفارغ الصبر عملية تصعيده للفريق الأول، خاصة أنها تعده أكثر لاعب واعد في جميع فرق الفئات السنية للنادي.

كما تسعى إدارة النادي لتوقيع عقد طويل المدى معه خوفا من خطفه في نهاية السنة الحالية بدون مقابل، حيث فتحت خط اتصالات ساخنا مع عائلته من أجل إتمام التوصل لاتفاق رسمي على ذلك في أسرع وقت.

يذكر أن شرقي دخل تاريخ دوري أبطال أوروبا للشباب في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، عندما أصبح أصغر لاعب يسجّل هدفا في هذه المسابقة، عن سن 15 عاما و33 يوما، وذلك خلال مواجهة مانشستر سيتي الإنجليزي.

يذكر أن شرقي يلعب مع منتخب فرنسا تحت 16 عاما، غير أنه بإمكانه في المستقبل تغيير جنسيته الكروية والدفاع عن قميص الجزائر، وذلك بمقتضى قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم.

تعليقات