رياضة

الفحوص الأولية توضح حقيقة "النزيف الداخلي" لنجم الجزائر

الإثنين 2017.10.16 04:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 10097قراءة
  • 0 تعليق
الفحوص الأولية توضح حقيقة

هشام بلقروي

أكدت الفحوص الطبية الأولية التي خضع لها الجزائري هشام بلقروي، لاعب موريرنسي البرتغالي، سلامته من "النزيف الداخلي" في الرأس. 

الجزائري هني سعيد بالمصالحة مع جماهير أندرلخت

وكان اللاعب الأسبق لاتحاد الحراش الجزائري تعرض لضربة قوية على مستوى رأسه خلال كرة مشتركة مع أحد لاعبي كانيلاس، خلال مواجهة جمعت الفريقين في إطار كأس البرتغال.


وبحسب موقع "باناكادا" البرتغالي، فإن اللاعب سيظل تحت المراقبة الطبية طوال الساعات المقبلة، على أن يغادر المستشفى مساء الإثنين.

وعانى بلقروي من سوء حظ كبير طوال الأشهر الأخيرة حيث منعته الإصابات العضلية من المشاركة في مباريات فريقه السابق، الترجي التونسي، في المرحلة الحاسمة من الدوري التونسي. . كما تعرض لإصابة أخرى على مستوى ركبته في بداية تجربته مع موريرنسي، أجبرته عن الغياب عن التمارين لفترة طويلة.

واكتفى النجم الجزائري بالمشاركة في مباراة وحيدة في النسخة الحالية من الدوري البرتغالي، وبالتحديد تلك التي جمعت فريقه بباكوس دي فيريرا، والتي انتهت بفوز الأخير بنتيجة (3-2).

ويخوض بلقروي ثاني تجربة له في البرتغال حيث سبق له أن حمل قميص فريق ناسيونال ماديرا عام 2016.


تعليقات