سياسة

علي النعيمي: ابن دغر أصبح مطية لقطر ولا يعبر عن الشرعية

الأحد 2018.5.6 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3610قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور علي راشد النعيمي

الدكتور علي راشد النعيمي

قال الدكتور علي النعيمي، رئيس تحرير "العين الإخبارية"، ليل الأحد، إن الوضع في سقطرى كان مستقراً، وكان أهلها ينعمون بخدمات قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة، سواء بنية تحتية أو مستشفيات أو تطوير الميناء. 

وأضاف، خلال مقابلة مع قناة سكاي نيوز عربية، أن رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر أصبح مطية للنظام القطري هو ومجموعة من الوزراء المنتمين لحزب الإصلاح الإخونجي باليمن.

وتابع أن "بيان بن دغر نشرته وكالة سبأ الرسمية الحكومية، ثم تم حذفه، لأنه بيان لا يعبر عن القيادة الشرعية".

وتساءل النعيمي عما قدمه بن دغر للشعب اليمني؟ مجيباً: "لم يقدم غير تفرقة وزعزعة استقرار اليمن من خلال قطر".

وقال النعيمي إنه "بعد صدور المقاطعة العربية تجاه النظام القطري بدأ هناك تحول في المشهد السياسي بالتحديد في ليبيا واليمن والصومال".

وأكد رئيس تحرير "العين الإخبارية"، أن تنظيم الإخونجية كان السبب في عرقلة تحرير تعز اليمنية، لافتاً إلى أن حزب الإصلاح الإخونجي شارك في تسليم صنعاء للحوثيين، وأن دولة الإمارات تريد حماية الشعب اليمني ومنع حدوث سيناريو سوريا.

وأشار إلى "وجود مجموعات من إرهابيي تنظيم داعش خرجوا من سوريا، وبدعم من قطر وتركيا، يحاولون الوصول إلى جزيرة سقطرى".

وأكد الدكتور علي النعيمي أن الإمارات حررت المكلا وحضرموت من تنظيم القاعدة الإرهابي، وبذلت الدماء هناك ثم سلمتهما.

تعليقات