مجتمع

اللبنانيون يتفاعلون مع صفحات "النهار" البيضاء: الصمت أبلغ من الكلام

الجمعة 2018.10.12 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 75قراءة
  • 0 تعليق
اللبنانيون يتفاعلون مع صفحات

اللبنانيون يتفاعلون مع صفحات "النهار" البيضاء

تفاعل لبنانيون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مع صدور عدد الخميس من جريدة "النهار" بصفحات فارغة، حيث غطى اللون الأبيض صفحاتها الثماني،  وموقعها الإلكتروني، بالإضافة إلى حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاءت أغلب التعليقات مؤيدة لما فعلته الجريدة، مؤكدة أن الصمت أبلغ من الكلام، وغلب على بعضها الطابع الكوميدي، حيث كتب الرواد على صفحات الجريدة قائمة بالأطعمة وبعض الأغراض المنزلية.

وقالت سمر أبو خليل على صفحتها على موقع  تويتر: "من كتر الألم.. تبخر الحبر وصار ضباب"، وعلق حسن الملاح: "ها هو مرة أخرى في وطن جبران بعد سفير الحق يسكت ديك النهار مع كثرة عويل الذئاب"، فيما قال مصطفى عبده: "رفعت الأقلام وجفت الصحف إلى من يهمه الأمر لو كان الأمر مهما".


وتساءل مصطفى الساحلي: "أجفت المحبرة.. أم صدق الفراغ؟"، مستشهدا ببعض الكلمات للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي التي كتبها على صفحة الجريدة البيضاء.


وكتب سلمان أنداري: "أنقذونا.. البلد يغرق"، فيما قال ألكسندر خاتشاشو: "يبقى الصمت أبلغ من الكلام".


وقالت فاطيمة عبدالله: "النهار مستمرة ورقيا وإلكترونيا، وصدرت بالأبيض احتجاجا على استحالة تحمل كل شيء. صرختنا بالقلم، وهو وسيلتنا إلى الاعتراض والرفض، هذه المؤسسة ضمير حي".

وحملت بعض التعليقات طابعا كوميديا حيث نشر أسامة نور الدين صورة لصفحة الجريدة البيضاء، التي كتب عليها قائمة ببعض الأطعمة.


وكانت نايلة تويني رئيسة تحرير "النهار"، قالت تعقيبا على صدور الجريدة بصفحات بيضاء: "صرختنا جاءت لنقول إن الوضع لم يعد يحتمل، وصفحات "النهار" هى صفحات الشعب، وهدفنا دعوة المسؤولين إلى صرخة ضمير".

تعليقات