رياضة

رئيس الشباب السعودي كاد أن يسجن بسبب عطيف

الخميس 2017.5.11 02:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 370قراءة
  • 0 تعليق
قائد الشباب

عطيف على الأعناق في مباراته الاخيرة

كشف عبد الله القريني رئيس نادي الشباب، عن صدور حكم بالقبض عليه يوم الخميس الماضي، بسبب شكوى تقدم بها قائد الفريق أحمد عطيف، لعدم حصوله على مستحقاته المالية لدى النادي.

رئيس الشباب السعودي يوضح موقف مستقبل عطيف

وكان عطيف الذي انتهى عقده مع النادي، قرر الرحيل عن الشباب، وسط تقارير عن رغبته في اعتزال كرة القدم، بعد رحلة كبيرة، توج خلالها مع الفريق بثلاثة ألقاب في الدوري، ومثلها في كأس خادم الحرمين الشريفين.

وقال القريني الذي سبق وأن صرح بأن اللاعبين لم يتقاضوا رواتبهم لفترة تزيد عن 7 أشهر، لبرنامج "أكشن يا دوري": "ما حدث في موضوع أحمد عطيف درس للجميع، لقد صدر حكم بإيقاف خدماتي، وإيقاف خدمات النادي، مع أمر بالقبض على يوم الخميس الماضي".

وأضاف: "هو يرى أنه صاحب حق، وهذا من حقه، هكذا هي وجهة نظره، واتجه للقضاء، ولكن كان هناك طرق آخرى كان من الممكن أن يسلكها، خاصة أن النادي صاحب فضل كبير عليه، وكذلك أنا، وهو يعلم ذلك تماما".

وتابع: "عطيف تحدث معي، وقال لي أن ما حدث ليس ذنبك، لكن في الأول والأخير هو قام بذلك، وأنا لا ألوم عليه".

وختم: "رغم كل ذلك لم أفكر في الاستقالة، من العيب أن أتحدث عن نفسي، لكنني أتحمل المسؤولية من أجل كيان نادي الشباب، لإنها أمانه وأنا لن أهرب منها مهما بلغت الضغوط، وما بعد الضيق إلا اليسر".

وكان عطيف أقام دعوى قضائية لدى محكمة الرياض في العام الماضي ضد عبد الله القريني رئيس نادي الشباب، بسبب أصدر شيك بدون رصيد له، بمستحقاته لدى النادي التي كان يبلغ قيمتها  3 ملايين ريال، وصدر حكم بوقف رئيس النادي ومنعه من السفر، قبل أن تتجدد القضية في الأيام الماضية، وهو ما لم يجد رئيس النادي سبيلا لحله سوى بدفع كافة مستحقاته اللاعب.

تعليقات