ثقافة

"الشارقة الثقافية" تسلط الضوء على عالمية الثقافة العربية في عدد ديسمبر

الثلاثاء 2018.12.4 01:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 149قراءة
  • 0 تعليق
عدد ديسمبر من مجلة "الشارقة الثقافية"

عدد ديسمبر من مجلة "الشارقة الثقافية"

"استطاعت الثقافة العربية أن تتحول منذ قرون إلى ثقافة منتجة، قادرة على التأثير والإبداع، وليست هامشية جامدة، وما زالت المؤلفات في مختلف الميادين تشهد على عظمة ما أنتجته، وكذلك كبرى المكتبات التاريخية توثق إنجازات العرب.

جاء ذلك في افتتاحية العدد الجديد من مجلة "الشارقة الثقافية" لشهر ديسمبر، الصادر عن دائرة الثقافة بالشارقة، بعنوان: "عالمية الثقافة العربية.. التأثير والإبداع". والحافل بالكثير من التحقيقات والمقالات والتقارير المميزة. 

تضمن العدد وثيقة أدبية، تمثلت برسالة مخطوطة من نجيب محفوظ إلى طه حسين، ومداخلة تحت عنوان "ماركيز بواقعيته السحرية وروايته (مائة عام من العزلة)" لعبدالناصر الدشناوي، إضافة إلى إطلالة على سيرة صنع الله إبراهيم الذي "تفرد في الخطاب والرؤية" لبهيجة إدلبي.

وكتب عبدالعليم حريص "سلطان القاسمي يتوج الشارقة عاصمة عالمية للكتاب في الدورة الـ(37) من فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب"، فيما كتب أحمد أبوزيد عن الدكتور رشدي راشد مؤرخ الحضارة العلمية العربية الإسلامية، وتناول الكاتب مصطفى عبدالله جوانب سيرة الأديب المغربي سالم بن حميش.

وفي باب "أمكنة وشواهد"، جولة في مدينة القليعة في الجزائر لحلف أحمد محمود، وإضاءة على مدينة سمرقند ياقوتة الشرق الإسلامي لأحمد أبو زيد، وأخيرا وقفة في أرض الحكايات الممتدة في الزمان، بغداد عبق "ألف ليلة وليلة" لعامر الدبك.

ومن المواضيع الأخرى، كتب محمد رفاعي عن إيزابيل إبيرهاردت "التي جددت هويتها بانتمائها إلى الإسلام وإتقان اللغة العربية"، فيما كتب صالح لبريني عن محمد شكري وعوالمه السردية، ونشر ناجي العتريس موضوعا عن عبدالعزيز البشري، واستعرض طارق غرماوي تجارب مغربية انفتحت على التراث، واستفادت من مظاهره، وحاور عاطف عبدالمجيد الكاتب عمار علي حسن.

ونشرت المجلة حوارا مع الروائي المترجم عبدالهادي سعدون، الذي ترجم الكثير من الأدب العراقي إلى اللغة الإسبانية، أجراه خضر الزيدي، كذلك قدم أديب مخزوم قراءة في كتاب "جبران خليل جبران - أجراس الثورة وأعراس الحرية"، لمؤلفته ريما نجم.

وفي الفن التشكيلي، قدم محمد العامري قراءة في أعمال الرسام شارل خوري، وتوقف وفيق صفوت مختار عند الفنان صلاح طاهر، وكتب جعفر العقيلي عن هاني حوراني، الذي يشتغل على تفاعل الرسم والتصوير، كما كتبت هناء عادل عن "سيدة المسرح العربي سميحة أيوب صاحبة الأدوار الصعبة والمركبة"، وغيرها من الموضوعات والمقالات المتنوعة.

تعليقات