ثقافة

المجلة العربية تناقش قضية الألعاب الإلكترونية في عدد نوفمبر

الإثنين 2018.10.22 12:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 114قراءة
  • 0 تعليق
غلاف عدد نوفمبر من المجلة العربية

غلاف عدد نوفمبر من المجلة العربية

تصدر المجلة العربية، عددها الـ 505، لشهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل تحت عنوان "اللهو المبرمج"، مرفقا بكتاب "الكتابات القديمة في السعودية"، للدكتور سليمان الذييب.

ويتناول العدد الجديد قضية الألعاب الإلكترونية، متضمنا تفريعات هذا العالم الذي بات ميدانا تنخرط في الولع بممارسته مختلف الفئات العمرية من الجنسين في جميع العالم. 

وقال محمد السيف رئيس تحرير المجلة العربية في افتتاحية العدد، إن "العدد الجديد يتناول تفسيرات علمية وتحليلات تاريخية وقراءة نقدية معمقة حيال نشأة هذا المجال وتطوراته، إضافة إلى أبرز الشركات العالمية المبرمجة لتطبيقاته، وعديد من الاستشهادات على سلبية وإيجابية الألعاب الإلكترونية، من حيث التأثيرات فكريا ونفسيا واجتماعيا.

وأشار السيف إلى استقطاب العدد الجديد من المجلة العربية نخبة مميزة لإثراء الكتابة في هذا الموضوع من مختلف بلدان العالم العربي. 

وأوضح أن المجلة العربية تطرح ملف الألعاب الإلكترونية، نظرا لأهميته، ولا سيما على الأطفال، الذين كان أغلبهم يقضون جزءا كبيرا من أوقاتهم خارج البيت في الحدائق وأمام المنازل، وبعد دخول التقنية الحديثة وتطورها، تغير سلوك الأطفال، فأصبح لا يرى الأطفال في الحدائق إلاّ برفقة ألعابهم الإلكترونية.  

ويبين تقرير في العدد الجديد بعنوان "صناعة الأطفال إلكترونيا"، كيف كانت هوية الطفل تتشكل قديما، وكيف صارت تتشكل الآن مع التطورات التقنية الحديثة، فيما يشير مقال بعنوان "الفجوة بين الأجيال"، إلى أن المبالغة في تقدير المخاطر التي يتعرض لها الأطفال أثناء ممارسة نشاطهم عبر الإنترنت قد يدفع إلى اتخاذ ردود أفعال غير منطقية، وبالتالي لا يمكن تطبيقها على أرض الواقع وبالتالي يظل الخطر موجودا.

وتضمن العدد مجموعة مقالات متنوعة حول العمارة والموسيقى والسينما ومنها: تقرير عن "ترميم الذاكرة السينمائية المغربية.. متى يكتب المغاربة تاريخهم السينمائي؟ "، وموضوع عن "حسن فتحي.. شيخ البنائين.. ورائد عمارة الفقراء"، وحوار مع المترجم السعودي راضي النماصي عن مصاعب وتحديات الترجمة في ظل انتشار الكتب الإلكترونية، وتقرير بعنوان: "هل حقاً ارتدى البشر الأوائل جلداً مكسوّاً بفراء الحيوانات مثلما نتخيل؟".

وتثير المجلة موضوع ورش السيناريو وهل تضر بصناعة الدراما والسينما في العالم العربي؟ فضلا عن عدد من المقالات والقصص القصيرة والأشعار لكتاب من مختلف أنحاء العالم العربي. 

وتهدف المجلة العربية، إلى تعزيز الثقافة العربية ومواكبة الأعمال الأدبية من خلال نشر الآراء والدراسات ومناقشة القضايا الثقافية والأدبية بكافة أنواعها، وحرصت على المشاركة في النشاطات الثقافية والفعاليات المحلية والخارجية مثل معارض الكتب والأنشطة الأخرى.

تعليقات